أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

صحفية إسبانية: هجرة عناصر من القوات المساعدة إلى سبتة المحتلة لطلب اللجوء..الداخلية المغربية تنفي الخبر “أخبار زائفة”

نفى بيان صادر عن وزارة الداخلية المغربية ما تم تداوله من قيام أربع عناصر من القوات المساعدة مؤخرا بعملية للهجرة غير المشروعة إلى مدينة سبتة المحتلة، وتقدمهم بطلبات للجوء هناك، مجرد مزاعم لا أساس لها من الصحة

سبة المحتلة – قالت صحفية إسبانية في افتتاحية  “أولئك الذين يجب عليهم منع الهجرة وحماية الحدود يهاجرون أيضًا”.

ذكرت مصادر في الشرطة الإسبانية أن أربعة عناصر من القوات المساعدة المغربية، قاموا بالسباحة نحو المدينة المحتل وقد طلبوا اللجوء حتى يتمكنوا من السفر إلى شبه الجزيرة عند قبول طلبهم الئي هو في إطار المعالجة.

وأضافت الصحيفة ، إنها المرة الأولى التي يتسلل فيها “Mehanis” ، كما يطلق عليهم شعبيا في المغرب ، إلى المدينة المحتلة. أدى وصوله إلى إطلاق العنان للإنذارات ، على ما يبدو ، حيث كشف عن بعض

وأشار الصحفية إلى أن واحدا من العناصر الأربعة الذين تم توقيفهم بعد دخولهم سبتة المحتلة ، كان يحمل معه وثائق تثبت أنه ينتمي للقوات المساعدة، في حين أكد الثلاثة الآخرون أنهم ينتمون بدورهم لذات الجهاز، دون أن يثبتوا ذلك بوثائق.

وعزت الصحفية الإسبانيا إلى التصدعات في إحدى قوات الأمن بالمملكة المغربية. على الرغم من أنهم يكسبون أقل من 500 يورو شهريًا ، إلا أنهم مسؤولون في الدولة يتقاضون راتباً شهريًا ولا يزالون يصرون على الهجرة. في بلد مبتلى بالبطالة ، فإن وضعهم مميز.

قالت القوات المساعدة هي هيئة لا مثيل لها في إسبانيا أو أوروبا. تتألف من حوالي 45000 رجل ، وهم تحت قيادة “الوالي” ويمكنهم مساعدة الشرطة والدرك والحماية المدنية وما إلى ذلك. إنهم يتصرفون ، قبل كل شيء ، كقوة لمكافحة الشغب تقع على عاتقها إلى حد كبير الكفاح على الأرض ضد الهجرة غير النظامية. هم منتشرون دائما في محيط سبتة ومليلية.

وفي بيان نفت وزارة الداخلية أن ما تم تداوله من قيام أربع عناصر من القوات المساعدة مؤخرا بعملية للهجرة غير المشروعة إلى مدينة سبتة المحتلة، وتقدمهم بطلبات للجوء هناك، مجرد مزاعم لا أساس لها من الصحة.

وأوضحت الوزارة في بلاغ لها، أنه “على إثر تداول مصادر صحفية إسبانية لمزاعم وادعاءات تتحدث عن قيام 4 عناصر من القوات المساعدة مؤخرا بعملية للهجرة غير المشروعة إلى مدينة سبتة المحتلة، وتقدمهم بطلبات للجوء هناك، وبعد عمليات التحري والتدقيق التي تمت مباشرتها في مضمون هذه الأخبار، تؤكد وزارة الداخلية أن ما يتم الترويج له بهذا الخصوص لا أساس له من الصحة ولا يعدو كونه أخبارا زائفة”.

وأضاف المصدر نفسه أن وزارة الداخلية إذ تجدد للرأي العام الوطني التأكيد على بطلان هذه المزاعم الكاذبة، فإنها تلفت الانتباه إلى أن نشر وترويج مثل هذه الأخبار الزائفة والوقائع غير الصحيحة هدفها تضليل الرأي العام.

وأشار البلاغ إلى أن وزارة الداخلية تؤكد على أنها تحتفظ لنفسها بمقاضاة كل من سولت له نفسه الترويج لهذه الأخبار الزائفة. 

 

اضف رد