أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

صلاح الدين مزوار : حزب الأحرار حزب القيم والاخلاق والسياسة والمؤسسات

كان لافتا اعلان الأمين العام لحزب التجمع الوطني للأحرار، السيد صلاح الدين مزوار عن استناد الحزب  في مواقفه السياسية على عامل الاخلاق وليس الكذب والمراوغة.

يأتي تصريح السيد صلاح الدين مزوار، خلال ترؤسه السبت، اجتماع هيئة منتخبي الحزب بمدينة مكناس، أن أخلاق حزب التجمع الوطني للأحرار و قيمه تمنعه من الانجرار وراء خطاب التخوين الذي يمارسه البعض، مضيفا أن الحزب يؤمن بقيم الديمقراطية و لا ينال من الأحزاب لمجرد أنها تختلف معه.

وأضاف المتحدث ذاته إن الساحة السياسية ليس فيها أعداء، بل فيها متنافسون،و توافقات،واختلافات، ومصالح، وان تدبير الاختلاف يجب أن يكون من داخل الحكومة حسب الظروف والمواقع.

وشدد رئيس التجمع الوطني للأحرار على أن، حزبه لا يطعن حلفاؤه من الظهر بل يدبر الاختلافات بطريقة مؤسساتية، من داخل موقعه في الحكومة بعيدا عن كل مزايدات.

معتبرا في نفس السياق أن التجمع الوطني للأحرار أوفى بالتزاماته مع الأغلبية الحكومية،في التزام تام مع ميثاقها. وأن الخلافات التي قد تقع بين مكوناتها يمكن تجاوزها في إطار تسوده الروح الأخوية.

من جهة أخرى اعتبر السيد صلاح الدين مزوار، أن التحديات المرتبطة بالمرحلة السياسية الحالية، تجعل التجمع الوطني للأحرار،يمضي قدما نحو إرساء هياكله الموازية، في انسجام تام مع التوصيات التي خرج بها المجلس الوطني الأخير للحزب بالصخيرات.

مشددا على أن التجمع الوطني للأحرار حزب مؤسسات و ليس حزب أشخاص،و انه لا ديمقراطية بدون هذه المؤسسات، للتعبير عن رأي كل التجمعيات و التجمعيين، في مجمل القضايا السياسية والتنظيمية التي تهم حزبهم، وكذلك لا ديمقراطية دون وضع الآليات اللازمة لضمانها داخل مؤسسات الحزب.

وأعرب رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار عن اعتزازه بمناضلات و مناضلي الحزب وبثقافة التلاحم التي تجمع بينهم، مؤكدا أن مناضلي التجمع قادرون على أخذ المبادرة وتدبير شؤونهم بأنفسهم داخل الإطارات التي يشتغلون داخلها بتنسيق مع هيئات الحزب، موضحا في السياق ذاته، حرصه الشديد على تفعيل الديمقراطية الداخلية و احترام مبادئ الحزب.

و في نفس السياق أكد السيد صلاح الدين مزوار،إن التجمع الوطني للأحرار، حرص منذ دخوله للحكومة، على بناء اقتصاد وطني قوي وتنافسي ومنتج وضامن للعدالة الاجتماعية من خلال اعتماد مقاربة جديدة ومندمجة، ورفع التنافسية وإرساء قواعد الشفافية والفعالية و الحكامة الجيدة، وتحسين مناخ الأعمال . وكذا للرفع من تنافسية الاقتصاد الوطني وتمتين العلاقات الاقتصادية. وجعل المواطن في صلب السياسات العمومية،

 

 

اضف رد