panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

صورة نجل خاشقجي والملك سلمان تشعل الإنترنت والمواقع كافة.. نشطاء هل اقتيد بالقوة؟

أشعلت صورة مؤثرة يظهر فيها نجل خاشقجي الأكبر، صلاح، في غاية التأثر، بعنوان “لو كانت النظرات تقتل.”

وكان العاهل السعودي الملك سلمان ونجله ولي العهد، قد استقبلوا مساء أمس الثلاثاء، نجلي الصحفي السعودي المغدور جمال خاشقجي، الذي قتل داخل قنصلية بلاده بمدينة إسطنبول.

وزعمت وكالة الأنباء السعودية أن نجل خاشقجي عبر عن “عظيم شكره لخادم الحرمين الشريفين وولي العهد على مواساتهما له في وفاة الفقيد”، إلا أن صورة صلاح الذي بدى وجهه متجهما أظهرت غير ذلك.

ووجهت وسائل إعلام غربية أصابع الاتهام إلى بن سلمان في قضية تصفية خاشقجي الذي كان منتقدا لسياساته، بينما تحاول الرياض جاهدة إبعاد أي دور لولي العهد عن هذه الجريمة التي قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم، إنه تم التخطيط لها مسبقا.

وكان خاشقجي اختفى قبل ثلاثة أسابيع بعد دخوله إلى قنصلية بلاده في اسطنبول لإتمام معاملات خاصة، ولم تقر الرياض بمقتله إلا يوم السبت الماضي، وزعمت أنه قُتل إثر عراك في القنصلية خلال استجواب “جرى على نحو خاطئ”.

المغرد “روت راديكال” يقول إن الشاب يبدو خائفا جدًا، هل أجبروا العائلة على القيام بذلك لصالح ولي العهد محمد بن سلمان؟

أثارت الهيئة التي ظهر بها صلاح جمال خاشقجي نجل الصحافي السعودي المغدور، أثناء العزاء الذي يبدو أنه حضر إليه إجباريا اليوم في قصر اليمامة بتواجد الملك سلمان وولي عهده، جدلا واسعا بين النشطاء الذين طرحوا عدة تحليلات للمشهد.

الكاتب القطري المعروف عبدالعزيز آل إسحاق غرد معلقا على هذه الصورة:”هل تم احضار #صلاح_جمال_خاشقجي بالقوة للسلام على الملك وقاتل #جمال_خاشقجي ؟”

وتابع موضحا مقده:”ثوب صلاح يوحي بشيء، يعرف الخليجيون أنك لا يمكن أن تذهب للقاء ملك بهذه الهيئة”

يذكر أن عائلة الصحفي والكاتب السعودي جمال خاشقجي أصدرت بيانًا الثلاثاء الماضي، طالبت فيه بتشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة لكشف ملابسات اختفائه بعد دخول مقر قنصلية بلاده بإسطنبول في الثاني من الشهر الجاري.

وأعلنت الرياض توقيف 18 سعوديا متورطا في العملية، كما أعفى العاهل السعودي مسؤولين بارزين من منصبهما هما نائب رئيس المخابرات أحمد العسيري ومستشار الديوان الملكي سعود القحطاني.

 

اضف رد