panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

طائرات بدون طيار تحلق فوق سماء المنطقة العازلة بالصحراء المغربية

بعد أن أعطيت التعليمات من أجل نقل الوحدات الخاصة للجيش المغربي نحو الجنوب، فضلا عن توزيع الجنود في المنطقة وإعادة الانتشار على بعد كيلومترات من الجدار العازل، كما تم وضع جميع الثكنات العسكرية في حالتي تأهب واستنفار، نظرا إلى إمكانية الاستعانة بتعزيزات عسكرية إضافية، على ضوء المستجدات التي تعرفها المنطقة.

كشفت مصادر صحيفة، أن طائرات عسكرية مغربية بدون طيار تواصل مراقبة المنطقة العازلة في الصحراء، إذ تقوم لليوم الثاني على التوالي بعمليات تمشيط في سماء المنطقة، موازاة مع نقل عدد من التكنات الكبرى نحو الصحراء.

وبدأت قضية الصحراء المغربية عام 1975، بعد إنهاء الاحتلال الإسباني وجوده في المنطقة، ليتحول النزاع بين المغرب والبوليساريو إلى صراع مسلح استمر حتى عام 1991، حيث توقف بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار.

ويتمسك المغرب بأحقيته في إقليم الصحراء، واقترح كحل حكما ذاتيا موسعا تحت سيادته، بينما ترغب الجبهة الانفصالية في تنظيم استفتاء لتقرير مصير الإقليم وهو طرح تدعمه الجزائر التي تؤوي النازحين في تندوف.

وتشرف الأمم المتحدة على مفاوضات غير مباشرة بين المغرب والبوليساريو؛ بحثا عن حل نهائي للنزاع.

واعتبر المحلل المغربي أن “تحركات البوليساريو الأخيرة ليست جديدة ومنها ما هو موجود منذ سنوات وإن كان بطرق أخرى”.

وكانت تحركات البوليساريو في السابق على المستويات المدنية في المناطق التي تسميها هي المناطق المحررة حيث كانت أقامت فيها بعض المنشآت المدنية أو الأجهزة والإدارات، لكن الآن أصبح الأمر يتعلق بترتيبات استراتيجية للمعركة.

اضف رد