panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

طنجة : انطلاق فعاليات معرض البناء والعقار وسط تفاؤل حذر من تدهور القطاع‎

ثريا ميمونيمحمد القندوسي

نوه نبيل بنعبد الله، وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، بالقيمين على معرض طنجة للبناء والعقار “SIMOB” 2017، والتنظيم المحكم لهذه التظاهرة العقارية التي تحتضنها عروس البوغاز للمرة الثانية على التوالي، وهذا ما يعكس إرادة المهنيين والمنعشين العقاريين من أجل تطوير ودعم هذا القطاع الحيوي وتشجيع ترويج منتوجاتهم.

 وأردف بنعبد الله في كلمة ألقاها خلال مراسم افتتاح ” سيموب ” طنجة 2017 عشية أمس الخميس، أن قطاع العقار يوجد حاليا في منزلة بين منزلتين ..فهو ليس بذاك القطاع الذي يعرف أزمة.. كما يحلو لبعض الأوساط أن تروج له، لكن في المقابل هناك نشاط عقاري لا بأس به بمختلف جهات المملكة، والنموذج بجهة طنجة تطوان الحسيمة التي تعرف حركية عقارية وانتعاش عقاري على مستوى المتوسط.

ومن جهته تمنى عمر مورو، رئيس غرفة الصناعة والتجارة لولاية طنجة، أن تحقق هذه التظاهرة العقارية الأهداف المراهنة عليه لتعزيز مكانة الجهة التي أضحت اليوم تتطلع لكي تصبح قطبا مستقصدا للسوسيو اقتصادية، وفضاء اقتصاديا نموذجيا على المستوى القاري والدولي.

نسخة ثانية تم تدشينها مساء أمس الخميس على خلفية الدورة الأولى التي عرفت نجاحا على جميع الأصعدة، وحسب بلاغ صادر في هذا الشأن ، توصلت “N M G” بنسخة منه فإن قطاع البناء والعقار يعتبر من القطاعات المهمة بالمغرب، من أجل الدفع بعجلة التنمية الإقتصادية بمختلف جهات المملكة.

و يندرج تنظيم هذا المعرض المنظم من قبل غرفة الصناعة والتجارة الخدمات لطنجة، تحت إشراف وزارة الصناعة والتجارة والإقتصاد الرقمي ووزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والسكنى في الفترة الممتدة بين 13 و16 يوليوز الجاري، من أجل إعطاء دينامية جديدة لقطاع العقار بالمغرب وجهة طنجة تطوان الحسيمة خصوصا، حيث يهدف هذا الملتقى  التعريف بالفرص التي يتيحها قطاع العقار، وخلق أرضية من أجل التقائية العرض والطلب وتعزيز التعاون بين المهنيين والمؤسساتيين وعموم الزوار.

ومن جانب آخر سيمكن هذا المعرض الذي يعتبر فضاء للحوار وتبادل الأفكار، من إعطاء نفس جديد للدينامية التي يعرفها القطاع بالجهة،  كما سيمكن من التعرف على الفرص التي تتيحها المشاريع الكبرى بالمنطقة،، مثل محمد السادس طنجة تيك، بالإضافة إلى البرامج الرامية إلى تقوية العرض السكني بالجهة، وما يترتب عن ذلك من خلق لفرص جديدة للشغل. 

 

اضف رد