أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

طنجة: قراءة في الجمع العام العادي للهيئة الجهوية للمهندسين

محمد القندوسيعدسة: ابراهيم الحراق

إلتأم مساء يوم الخميس 2 نوفمبر 2017، الجمع العام العادي للهيئة  الجهوية للمهندسين المعماريين ( جهة طنجة تطوان الحسيمة )، هذا الجمع كان فرصة سانحة للمشاركين الذين قارب عددهم الماءة مهندس ومهندسة لاستعراض  حصيلة عمل المكتب وما تم إنجازه منذ بداية سنة 2015 ،والتي يمكن تلخيصها في:                                                                                                                     

  • 25 إجتماعا لأعضاء المكتب

  • تنظيم 20 ندوة علمية.

    • تنظيم تكوينين مستمرين لفائدة المهندس المعماري.

    • المشاركة في 122 إجتماعا مع الإدارات والمصالح الخارجية.

    • تنظيم رحلتين علميتين للمهندسين المعماريين.

    • الإجابة على  2027 ملف لطلب دفتر الورش.

    • تنظيم مبارتين في الهندسة المعمارية .

    • المشاركة في دورتين لمعرض البناء والعقار بطنجة.

    • تكريم مهندسين معماريين.

وحسب بلاغ توصلت “N M G  ” بنسخة منه ، فإن الجمع كان أيضا مناسبة لتدارس المستجدات القانونية الأخيرة المتعلقة بزجر ومراقبة المخالفات في ميدان التعمير والبناء، التي من شأنها تغيير الوضعية الكارثية التي يعيشها قطاع البناء ، ووضع حد  للعشوائية والتسيب اللذان يطبعانه ، وذلك من أجل إنتاج مدن أجمل ، وبنايات ترقى إلى مغرب الألفية الثالثة. كما تمت مناقشة مجموعة من المواضيع التي تهم المهندس المعماري ، كقانون الصفقات العمومية، وطريقة تفويت المشاريع العمومية للمهندسين المعماريين ، وأيضا المشاكل المتعلقة بعقد المهندس المعماري النموذجي الذي من شأنه ضبط حقوقه وواجباته ، ليتمكن من القيام بواجبه على أكمل وجه.

وعلاقة بنفس الحدث، حضر الجمع العام السيد رئيس الهيئة الوطنية للمهندسين المعماريين بالمغرب، والذي ألقى كلمة بالمناسبة ، شدد فيها على ضرورة تضافر جهود جميع المهندسين المعماريين لمحاربة الرداءة والضحالة التي أمست واضحة في هذا المجال، والتي يتسبب فيها العديد من السماسرة والدخلاء على المهنة الذي همهم الوحيد، مراكمة الثروات بالتطفل على ميدان لا تربطهم إي صلة به. كما ألح رئيس الهيئة الوطنية على تجند جميع المهندسين المعماريين عبر هيئتهم الوطنية لمناقشة مشاريع القوانين قبل صدورها، وإشراك الهيئة في مناقشة جميع المستجدات التي تعنى بالمهندس المعماري بصفته المسؤول الأول عن الأوراش والفاعل الرئيسي في مجال التعمير والبناء.

اضف رد