panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

ظهور صورة المشتبه به في عمليات تهريب”الكوكايين”بالداخلة وسط أعضاء “البام” أثناء الحملة الانتخابية.. وحزب البام ينفي علاقته به؟!

ظهر “الملياردير الطنجاوي” في صورة لشخص مشابه جدًا للمشتبه به، في قضية شبكة “كوكايين الداخلة” جنوب المغرب، والتي تسعى كارتيلات المخدرات إلى استغلال الموقع الاستراتيجي للمغرب لجعله نقطة عبور لنشاطها الإجرامي، ظهر فيها متوسطاً أعضاء حزب “الاصالة والمعاصر” بمدينة طنجة في الحملة الانتخابية ما يثير جملة أسئلة حول العلاقة التي تربط بحزب “إلياس العماري”.

 وقال مصدر بطنجة في اتصال هاتفي بـ”المغرب الآن” أن الصورة تخص أحد  أعضاء حزب الأصالة والمعاصرة المعارض، وأنه من أكبر الأغنياء شمال المغرب ولا يعلم أحد من أين اكتسب هذه الثروة الهائلة، وتشير معلومات أن الملياردير الطنجاوي المشتبه فيه يعد أحد زعماء “كارتيل طانخير” المرتبط بمافيا التهريب الدولي للمخدرات عبر القارات.  

وهو ما نفاه الناطق الرسمي باسم حزب “الأصالة والمعاصرة”، خالد أدنون،مؤكدًا أن الشخص المذكور بالملياردير طارق الطنجاوي، وقد ورد اسمه في بعض المواقع الأخرى،وأن لا صلة له بحزب “الاصالة والمعاصرة”،مؤكدًا ليبرالية الحزب، الذي لا يمكن أن يضم أي شخص من أباطير المخدرات بين أعضائه.

وبهذه التصريحات لخالد أدنون، يتم بالتالي تكذيب ما جاء على صفحات جريدة “أخبار اليوم”، التي نشرت صورة المتهم الأول والمشتبه الرئيسي فيه، والتي تتبث تواجده في منزل فؤاد العماري (الأخ الأصغر لإلياس العماري) أثناء الحملة الانتخابية للبرلمان بمدينة طنجة.

وقد ظهر الملياردير الطنجاوي المشتبه في كونه أحد زعماء “كارتيل طانخير” والذي له ارتباط بمافيا التهريب الدولي للمخدرات عبر القارات، في تجمع انتخابي لحزب الأصالة والمعاصرة برسم الانتخابات البرلمانية الأخيرة في السابع من أكتوبر، إلى جانب كل من حفيظ الشركي، قيادي في حزب البام بطنجة، وحميد بليطو ويونس الشرقاوي، القياديان في حزب الأحرار واللذان تخليا عن حزبهما أثناء  الحملة الانتخابية الأخيرة، ونزلا بثقلهما للدعاية لفؤاد العماري، على حساب مرشح حزب الحمامة حسن بوهريز.

وذكرت مصادر  موثوقة،أن مروحية هيلكوبتر شبه حربية شوهدت مساء الثلاثاء الماضي، رست على أرضية الملعب البلدي لمدينة العرائش٫تحت حراسة أمنية مشددة، ونزلت منها فرقة كوماندو تتكون من عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني وبرفقتهم الملياردير طارق الطنجاوي مصفد اليدين.

وتجدر الإشارة إلى أن عبد الحق الخيام، مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية، كان قد صرح يوم الثلاثاء الماضي، أن عدد الموقوفين في قضية التهريب الدولي للكوكايين بلغ 16 شخصا، أوقف 12 منهم أثناء اعتراض السفينة التي كانت على متنها المخدرات، فيما أوقف أربعة أشخاص بكل من أكادير وطنجة، وضعوا تحت الحراسة النظرية.

وتابع الخيام، في لقاء صحفي سابق، بمقر المكتب المركزي للأبحاث القضائية في سلا، أن التحريات ما زالت قائمة، وأن مصالح أمنية مغربية مشتركة تدخلت في الوقت المناسب إذ تم حجز طن و130 كيلوغراما من الكوكايين، عـلى حد قوله، بعد أن سعى المتورطون إلى شحنه بمنطقة  قريبة من الداخلة في اتجاه أوربا.

 

اضف رد