أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

ظهور لـ الأميرة للا سلمى في أحد شواطئ المدينة الساحلية المُطلّة على المحيط الأطلسي “يكذّب الإشاعات”

تداول رواد ونشطاء مواقع اتواصل الالجتماعي في المغرب، مقطع فيديو قبل أيام يظهور الأميرة للا سلمى ، على أحد شواطئ المدينة الساحلية المُطلّة على المحيط الأطلسي،مما يدحض جميع التكهنات بوفاتها حفظه الله ورعاها.

وذكر أحد سكان مدينة أصيلة أن الأميرة للا سلمى توجهت نحو أحد المطاعم التي تقدم المأكولات البحرية من أجل تناول وجبة الغذاء بعدما أنهت جولتها السياحية على شواطئ المدينة. 

الفيديو الذي انتشر على نطاق واسع، أظهر الأميرة للا سلمى وهي تتجول على أحد الأرصفة المطلة على البحر بالقرب من برج “القريقية” التاريخي، في مدينة “أصيلة” شمال المملكة.

ويُعد هذا الظهور العلني الأول للأميرة للا سلمى  في أوّل ظهور لها  وغياب عن وسائل الإعلام  منذ أن بدأت تسري تكهنات بشأن صحّتها حتى تطاولت بعض الصحف الأجنبية وصفتها صحيفة “ذا صن” البريطانية بـ الأميرة الشبح في تقرير نشرته عام 2019.   

وقالت الصحيفة في تقريرها السابق أن الأميرة للا سلمى متوارية عن الأنظار منذ 14 يونيو 2017 حين اصطحبت زوجة الرئيس الفرنسي في زيارة لمتحف محمد السادس بالرباط. 

وضجت السوشيال ميديا بـ التحليلات والاستناجات حول هذا الظهور المفاجئ، بعد سنوات من الغياب عن المناسبات الرسمية في المغرب، وحتى العائلية داخل أروقة دار المُلك.

وتساءل الكثير من النشطاء عن السبب الحقيقي وراء ظهور الأميرة للا سلمى، في هذا التوقيت الحساس داخل المملكة. 

حيث أكدت العديد من المصادر الإعلامية المحلية والدولية، أن محمد السادس يعيش -منذ ما يزيد عن سبعة أشهر- حياة أخرى بعيداً عن المغرب، تحديداً بين العاصمة الفرنسية باريس وبين دولة الغابون الأفريقية.

 

 

 

 

 

اضف رد