أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

عاجل… المغرب يرصد 3 حالات مشتبه في إصابتها بـ “جدري القرود”

كشف معاذ المرابط منسق المركز الوطني لعمليات الطوارئ العامة بوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، الإثنين، عن أن منظومة الرصد الوبائي سجلت 3 حالات مشتبه في إصابتها بالمرض الفيروسي “جدري القرود” بالمغرب.

وفي المقابل، شدد على عدم تسجيل أية إصابة مؤكدة بالمرض الفيروسي “جدري القرود” بالمغرب.

وعن الثلاثة حالة المشتبه فيها، أوضح المتحدث، أن وضعها الصحي مستقر، وتوجد تحت الرعاية الطبية، كما خضعت إلى التحاليل اللازمة، في انتظار نتائجها عما قريب.

وأوضح أن وزارة الصحة والحماية الاجتماعية تفاعلت مع الإنذار العالمي المتعلق بهذا الفيروس، من خلال وضع منظومة للرصد الوبائي والمراقبة لحالات قد يشتبه فيها، مع تكوين الأطر الصحية وإخبارهم بمرض جديد.

وأشار إلى أن هذا الفيروس لم يسبق له أن كان في المغرب، ولم يتم سابقا تسجيل أية إصابة مؤكدة به.

ولا ينتشر الفيروس بسهولة بين البشر، ويُقال إن الخطر الذي يشكله على الصحة العامة ضئيل جدا.

ويسبب فيروس جدرى القرود أعراض الحمى وطفحا جلديا بشكل مميز، حيث تبرز حبوب على الجلد. وعادة ما يكون خفيفا، لكن هناك سلالتين رئيسيتين له إحداهما سلالة الكونجو، وهي الأشد خطورة بنسبة وفيات تصل إلى 10% وسلالة غرب أفريقيا بمعدل وفيات حوالي 1% من حالات الإصابة.

ولا يوجد لقاح محدد ضد جدري القرود، لكن جرعة من لقاح الجدري العادي توفر نسبة حماية تصل إلى 85 في المئة نظراً للتشابه الكبير بين الفيروسين المسببين للمرضين.

وحتى الآن، أكدت هيئات الصحة العامة في أوروبا ظهور حالات إصابة بالمرض في كل من المملكة المتحدة وإسبانيا والبرتغال وألمانيا وبلجيكا وفرنسا وهولندا وإيطاليا والسويد.

وقالت منظمة الصحة العالمية في بيان لها الجمعة إن حالات الانتشار الأخيرة للمرض “تعتبر غير نمطية، إذ أنها تظهر في دول لا يعتبر المرض متوطناً فيها”.

وقالت المنظمة إنها “تعمل مع الدول المتضررة وآخرين من أجل توسيع نطاق المراقبة للمرض للعثور على الأشخاص المتضررين ومساعدتهم”.

وحذّرت أيضاً من وصم جماعات بعينها بسبب المرض.

وقالت إن “ذلك قد يشكل عائقاً أمام إنهاء انتشار المرض، إذ أنه قد يمنع الناس من السعي للحصول على الرعاية الطبية ويقود إلى انتشار غير مكتشف لحالات الإصابة به”.

 

 

 

 

 

اضف رد