أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc
الصورة من الأرشيف ولا تعبر عن الحادث

عامل بالمسبح البلدي يضرم النار في جسده أمام مبنى عمالة وزان

وزان (شمال المغرب) – قام شاب يشغل عامل مساعد في المسبح البلدي بمدينة وزان يدعى (س. ز ) يبلغ من العمر 37 عاما بإضرام النار في جسده أمام مبنى عمالة وزان  وقد تم نقله الى مستشفى الحروق البليغة أبي القاسم الزهراوي لتلقي العلاج بعد تعرضه لحروق من الدرجة الثالثة .ولاتزال اسباب محاولة الانتحار مجهولة .

يذكر أن الشاب  قد صب على جسدخ جالون من البنزين قبل إضرامه للنار في محاولة منه للإنتحار، ورغم أنه نجا بأعجوبة من موت وشيك، إلا أن مصادر من قلب مستشفى أبي القاسم الزهراوي وصفت حالته الصحية بالحرجة للغاية.

وتعود الاسباب حسب مصدر من عين المكان إلى “خلافات عائلية بسبب وضعيته الاجتماعية الهشة والمتردية”. 

يُذكر أن بضعة شباب مغاربة حاصلين على شهادات عليا أحرقوا أجسادهم بعد أن أعيتهم البطالة، وسئموا من انتظار استجابة الحكومات المتعاقبة لمطالبهم بالتوظيف المباشر.

وفي تصريح سابق  للباحثة في علم الاجتماع، ابتسام العوفير، على ظاهرة حرق الذات التي تزايدت في الآونة الأخيرة، في تصريح لـ”العربي الجديد”، أن الأمر يتعلق بطرق احتجاجية شاذة وغريبة عن المجتمع المغربي الذي يُعرف بكونه يبدع كثيراً في أشكال الاحتجاج، لكن دون أن تصل إلى الانتحار حرقاً”.

واضافت العوفير أن الذين يقدمون على مثل هذه الطريقة في الاحتجاج غالباً ما يتسمون بشخصيات هشة تتأثر بشكل كبير، ولا تقاوم ما تجده أمامها من مشاكل وحواجز، مضيفة أن لجوء الشخص إلى حرق ذاته بهدف الاحتجاج أو الضغط على المسؤولين ليس حلاً، بل هو جزء من مشكلة اجتماعية كبيرة، وفق تعبيرها. 

اضف رد