أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

عبد الرحيم الحويطي يدفع حياته ثمناً لرفضه تسليم منزله لمشروع نيوم (فيديو)

الرياض  – دفع المواطن السعودي عبد الرحيم الحويطي حياته ثمناً لرفضه التنازل عن منزله، حيث قتلت القوات السعودية المواطن عبد الرحيم الحويطي بعد أن رفض اخلاء منزله لصالح السلطات، التي تقوم بتهجير سكان قرية الخريبة في اطار التجهيز لبناء مشروع “نيوم”.

واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة العربية السعودية باسم الناشط السعودي عبدالرحيم الحويطي، إذ تداول ناشطون صورا ومقاطع فيديو تظهر الحويطي وهو يتحدث عن تفاصيل قصته مع السلطات السعودية وما قال إنها مراحل “ترحيل أهالي قرية الخريبة لبناء مشروع نيوم”.

 السعودي عبد الرحيم الحويطي وثق قصته التي انتهت بمقتله دفاعا عن منزله في سلسلة مقاطع فيديو صورها بنفسه من منزله، اتهم فيها السلطات السعودية، بممارسة “إرهاب الدولة” بحق أبناء الحويطات، لإجبارهم على الرحيل عن أرضهم ومنازلهم بالقوة.

وبث ناشط يدعى عبد الرحيم الحويطي، سلسلة مقاطع فيديو، صورها بنفسه، اتهم فيها السلطات السعودية، بممارسة “إرهاب الدولة” بحق أبناء الحويطات، لإجبارهم على الرحيل عن أرضهم ومنازلهم بالقوة.

وأشار الحويطي، إلى أن منزله محاصر من قبل عناصر الشرطة، وقام بتصوير عدد منهم وإبلاغهم أنه يرفض الرحيل عن منزله، والذي عرض صورا لصك الملكية الخاص به.

وبحسب مغردين سعوديين فقد أقدم الأمن السعودي على محاصرة منزل عبد الرحيم الحويطي وطالبوه بالخروج من منزله لكنه رفض طلبه، وأعلن أنه لن يتخلى عن البيت ولو كلفه ذلك الموت دفاعاً عنه، فما كان من الجنود إلا أن أقدموا بهدم منزل الحويطي على رأسه، ما أدى إلى مقتله.  

ويظهر أحد المقاطع الحويطي وهو يتحدث قائلا ” أتوقع أن تقتلني الشرطة في بيتي وتتهمني بأني إرهابي وتلقي أسلحة بجوار جثتي مثل ما يحدث في مصر”.

وشارك ناشط حقوق الإنسان السعودي عبدالله الجريوي مقطعا مصورا يظهر “اشتباكات مع قوات الأمن لإجبار عبدالرحيم أحمد الحويطي على الخروج من البيت” والتي أدت، حسب قول الجريوي، إلى “مقتل عبدالرحيم الحويطي مخلفاً ورائه ولدا وبنتين”.

اضف رد