panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

عقود ضخمة لتحديث وتطوير قدرات مقاتلات أف-16 المغربية

كشفت معلومات مسرب من وزارة الدفاع الأمريكية اليوم الأربعاء ان المغرب وقّع عقداً مع وزارة الدفاع الأميركية لتنفيذ أعمال تفكيك ثلاث مقاتلات من نوع أف (F-16) وتقييم عملها، بالإضافة إلى تنفيذ برنامج تطوير وتجهيز مقاتلة F-16 بحسب برنامج تطوير مقاتلات F-16. وتبلغ قيمة العقد الإجمالية، الذي تم توقيعه بموجب المبيعات العسكرية الأمريكية  16.3 مليون دولار، بهدف تحديث وتطوير أسطول المملكة من طائرات “إف 16” المقاتلة.

هذا وتعتبر مقاتلات أف-16 العمود الفقري للقوات الجوية الملكية المغربية، وهي تعتمد عليها بشكل أساسي في كافة عملياتها العسكرية. 

واضاف بيان صادر عن وزارة الدفاع الأمريكية، أن المغرب وقع معها عقدًا سيتم بموجبه تطوير مقاتلات “إف 16” التي تمتلكها المغرب، وسيتولى عملاق صناعة الطيران الأمريكية، لوكهيلد مارتان، تنفيذ الاتفاقية.

وأشار البيان إلى أن “عقد التطوير الذي سينفذه عملاق صناعة الطيران الأمريكية، سينتهي بحلول 9 يونيو من العام 2019 مع اكتمال عمليات تطوير طائرات المغرب من نوع إف 16”، مضيفا أن “هذه الصفقة تأتي ضمن صفقة أوسع شملت ثلاث دول هي سنغافورة وتايوان إلى جانب المغرب، بقيمة إجمالية بلغت 55 مليون دولار أمريكي، بهدف تطوير ودعم وتحسين أسطول مقاتلات إف 16”.

يشار أن المغرب كان قد ثبت طلبه سنة 2008 عند شركة ” لوكهيد مارتن”صانعة الطائرات الأمريكية ، بصفة رسمية لشراء 24 طائرة مقاتلة من طراز أف 16 بلوك 52، وأعلنت الشركة حينها أن البدء في الإنتاج لهذه الصفقة يتطلب عقد أولي بقيمة 233.6 مليون دولار، علما أن البنتاغون أعلم الكونغرس الأمريكي نيته بيع للمغرب 24 طائرة من هذا الصنف المقاتل ،بالإضافة إلى تجهيزات ملحقة ،بمبلغ إجمالي يستطيع الوصول إلى 2.4 مليار دولار. وكانت أف 16، الأمريكية تنافس الشركة الفرنسية في تصدير مقاتلات إلى المغرب ” ، فيما كان نائب رئيس برنامج “أف 16 ” في شركة لوكيهد، قد صرح بأنه مسرور بأن القوات الجوية المغربية اختارت ” أف 16″ لتحديث أسطولها المقاتل.

جدير بالذكر أن المغرب هو ضمن 25 بلد مجهزة بهذا النوع من الطائرات المقاتلة الأمريكية.

يذكر أن صحيفة “يديعوت أحرونوت”، قد نشرت في نشرة اقتصادية عام 2009، أن الصناعات الجوية الإسرائيلية ستقوم بتركيب أجهزة فى طائرات قتالية تنوى شركة “لوكهيد مارتن” العملاقة بيعها لعدد من الدول بينها المغرب .ومن المقرر، أن تقوم الصناعات الجوية الإسرائيلية بتركيب أجهزة بقيمة 100 مليون دولار فى طائرات من طراز “F16”، التى سيتم استخدامها من قبل الجيوش فى كل من المغرب وبولندا ورومانيا.وجاء أن الصناعات الجوية الإسرائيلية ستكون بمثابة “مقاول من الباطن” فى 3 صفقات ضخمة جديدة، فازت بها شركة الطيران الأمريكية “لوكهيد مارتن”، تصل قيمتها إلى 6 مليارات دولار مقابل طائرات “F16”.

وبحسب الصفقة فإن المغرب تحصل منها على 50 طائرة قتالية. كما جاء، أن الصناعات الجوية الإسرائيلية ستقوم بنقل منتجاتها إلى خطوط الإنتاج التابعة لـ”مارتن لوكهيد”، حيث سيتم تركيبها على الطائرات المشار إليها. وقالت الصحيفة، إن الصناعات الجوية الإسرائيلية ستقوم بإنتاج عدة أجهزة لتركيبها على طائرات “F16”، بينها أجهزة تنصب فى ذيل الطائرة وأجنحة وقطع أخرى تدخل ضمن أنظمة الملاحة والتحكم، وخزانات وقود قابلة للفصل عن هيكل الطائرة، حيث يتم تركيبها تحت أجنحة الطائرة القتالية لإتاحة المجال أمام إمكانية التزود بالوقود فى الجو لإطالة المدة الزمنية لتنفيذ العمليات .يذكر أنه، فى السنوات الأربع الأخيرة، فإن الصناعات الجوية الإسرائيلية تتعاون مع “لوكهيد مارتن” فى إنتاج أجهزة لتطوير طائرات ” F16″. وقامت بتزويدها حتى الآن بمعدات لما يقارب 4000 طائرة.

وكان قد بدأ التعاون بين الشركتين فى العام 2004، فى إطار مشروع وصلت قيمته إلى 1.45 مليار دولار. وفى حينه قام سلاح الجو الإسرائيلى بشراء 102 طائرة “F16” من الشركة الأمريكية، مقابل منح الصناعات الأمنية الإسرائيلية، وضمنها الصناعات الجوية، عقود عمل .ولاحقا تم توسيع نطاق التعاون بين الشركتين، لتشمل صفقات طائرات مع دول أخرى، وذلك فى إطار قرار من الشركة الأمريكية بالتعاون الاستراتيجى مع الصناعات الجوية الإسرائيلية.

 

اضف رد