أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

عمدة “البيجيدي” يدفع بطنجة نحو المزيد من الاحتقان الاجتماعي

محمد القندوسي 

القرار الذي وقعه قبل أسابيع عمدة طنجة، محمد البشير العبدلاوي، بحرمان العشرات من سيارات النقل المزدوج من دخول المدينة، لا تزال تفاعلاته مستمرة، ووصلت حد توجيه المتضررين لعدد من الشكايات والتظلمات إلى الجهات الرسمية، وهي شكايات تتضمن اتهامات غليظة للوبيات الفساد، التي يتستر عليها “عمدة البيجيدي”.

ووجه المتضررون شكايات إلى والي جهة طنجة ووالي الأمن بالمدينة وإلى المفتشية العامة للإدارة الترابية بوزارة الداخلية وإلى الإدارة الجهوية لمراقبة التراب الوطني وإلى المدير الإقليمي للنقل واللوجستيك والماء وجهات أخرى.

ويبدو أن قرار عمدة طنجة بضرب قطاع اجتماع يعتاش منه قرابة ثلاثة آلاف شخص ستكون له تداعيات اجتماعية واقتصادية خطيرة على شرائح هشة من المجتمع، سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، في الوقت الذي لا يزال عمدة العدالة والتنمية مصرا على عدم التراجع عن قراره.

من أولى تداعيات قرار عمدة طنجة منع سيارات النقل المزدوج من دخول المدينة هو استفحال ظاهرة النقل السري بالمدينة بشكل غير مسبوق، حيث صارت قرابة مائتي سيارة من هذا النقل غير الشرعي تمارس عملها في المدينة طوال ساعات الليل والنهار.

والمثير أن عمدة البيجيدي كان قد قرر قبل بضعة أيام وقف أداء سيارات النقل المزدوج لضريبة التحرك داخل المدينة، ومقابل ذلك استمرت العشرات من سيارات النقل السري تمرح في المدينة وسط استغراب وذهول السكان، الذين لا يفهمون سر تدبير حزب العدالة والتنمية لمدينة أعيدت سنوات إلى الوراء منذ أن تحكم فيها رفاق العثماني.

المثير أن الاحتقان الذي تعرفه طنجة يسير في مستوى تصاعدي باستمرار، في الوقت الذي يبدو فيه حزب العدالة والتنمية منشغلا فقط بالاستعداد للانتخابات المقبلة، وهو بطبيعة الحال يفرك يديه بالتوقعات التي تقول إن نسبة العزوف عن التصويت قد تزداد مستقبلا، وهو ما يصب في مصلحة حزب العثماني، الذي صار يقتات من اليأس.

اضف رد