أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

عنوان تشكيكي لا شعبي تضعه شبيبة الحركة الشعبية في ندوة حول الصحراء

إبراهيم أشيبان.

تعرف الحركة الشعبية غليانا غير مسبوق، بسبب الندوة التي نظمتها شبيبتها مساء الجمعة الماضية 29 أبريل الماضي بمقر الأمانة العامة للحزب بالرباط، تحت شعار “علاش الصحرا مغربية”، حسب ما صرح به قيادي في الشبيبة المذكورة التي يترأسها هشام فكري صهر محمد أوزين الوزير المعفى على إثر فضيحة الكراطة بملعب مولاي عبد الله.

و أضاف ذات القيادي الشاب المنحدر من الأقاليم الجنوبية و الذي قاطع الندوة على غرار باقي الحركيين الصحراويين، و الذي فضل عدم الكشف عن هويته، أن هذه الندوة أحدثت تصدعا غير مسبوق في صفوف التنظيم الشبابي و كذلك في صفوف قياديو الحزب الذين وبخ عدد منهم بشدة فكري على عنوان الندوة، الذي يحمل نوعا من التشكيك في القضية الوطنية، خصوصا مع ورود اسم الصحراء بالدارجة المغربية مبتورا ( تنقصه الهمزة في آخر الصحراء)  حسب المصدر و لكون المغاربة متشبتون بمغربية الصحراء و لا يحتاجون إلى من يقنعهم في الداخل بذلك.

و أكد نفس المصدر أن قواعد الشبيبة غاضبة من قيادة التنظيم و الحزب، نظرا لعدم دعوة باقي الأقاليم لحضور هذا النشاط الممول من مال الحزب، الشيء الذي بدا باهتا و غير ذي جدوى في قاعة شبه فارغة من المناضلين و من الصحفيين.

و من جهة أخرى فسر المصدر ذلك بكون الأمين العام محند العنصر و محمد أوزين الذين وافقا على تنظيم الندوة تحت هذا العنوان الحساس و دون إستشارة باقي قيادة الحزب، فسره بكونه ابتزازا للدولة في ظل تنسيقهما مع قيادة العدالة و التنمية للتصدي لحزب الجرار الذي يقوده إلياس العماري و الذي تعرض لوابل من الإنتقادات من طرف بنكيران مؤخرا في لقاءه مع قيادة حزب السنبلة.

و استخلص القيادي المتحدث إلى أن المجلس الوطني للحزب المزمع عقده 15 من ماي الجاري سيفجر مجموعة من القضايا داخل الحزب و سيتعرض الأمين العام و أوزين لوابل من الإنتقادات لطريقة تدبيرهما للحزب و لطريقة إبرام التحالفات مع الأحزاب دون إستشارة قواعد الحزب في إشارة إلى قرارهما بالإستمرار في التحالف مع بنكيران.

اضف رد