panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

عودة الزفزافي واحمجيق للإضراب عن الطعام من الجمعة الماضية

قال أحمد الزفزافي، أن نجله عاد مجددا لإضرابه عن الطعام ونبيل احمجيق في إضراب عن الطعام ابتداء من يوم الجمعة الماضي، وذلك بحسب ما أعلن عنه والد الزفزافي ، مساء أمس الاثنين.

وقال والد الزفزافي في بث مباشر عبر حسابه على فيسبوك، مساء أمس، إن “الدولة تملصت من جميع الالتزامات والتعهدات التي قدمتها للزفزافي وأحمجيق حين دخلا في إضراب عن الطعام لمدة 27 يوما”، بل “وزادت” وفق تعبيره في “التنكيل بهما داخل سجن راس الماء سيء الذكر”. 

ومنذ توقيف ناصر الزفزافي قائد حراك الريف، في مايو/آيار 2017، أعلنت أسرته أكثر من مرة دخوله في إضراب عن الطعام لتحسين ظروفه، ولإطلاق سراحه وباقي سجناء “حراك”.‎

وأضاف الزفزافي أن المضربين لهما مجموعة من الشروط من بينها تجميع المعتقلين بسجن “سلوان” قرب ذويهم، إضافة إلى الزيادة في عدد الأفراد المسموح لهم بالزيارة، وتحسين الوجبات والزيادة في عدد المرات المسموح فيها بالتبضع، وإدخال الكتب والمجلات، وتمديد مدة المكالمات وغيرها.

ودعا كل من ناصر الزفزافي ونبيل احمجيق إلى تضامن الجميع معهم، عبر خوض إضراب رمزي عن الطعام يوم الأحد من الساعة السادسة مساء إلى الساعة السادسة من مساء الاثنين فرادى وجماعات.

وفي 5 أبريل/نيسان 2019، قضت محكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء (شمال)، بتأييد حكم ابتدائي بالسجن عشرين عاما بحق الزفزافي، بتهمة المساس بالسلامة الداخلية للمملكة، إضافة إلى أحكام نهائية بالسجن لفترات تتراوح بين عام و20 عاما بحق آخرين.

ومنذ أكتوبر/تشرين الأول 2016، وعلى مدى 10 أشهر، شهدت مدينة الحسيمة، وعدد من مدن وقرى منطقة الريف (شمال)؛ احتجاجات للمطالبة بـ”تنمية المنطقة وإنهاء تهميشها”، وفق المحتجين.

 

اضف رد