أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

عودة مسلسل الإعتقالات ببوكيدان والحسيمة بعد الأحكام “القاسية” بحق قادة حراك الريف!

الحسيمة – قات مصادر موثوقة أن كلٌ من مدينة “بوكيدان والحسيمة” شهدت اعتقالات في حق المحتاجيين اللذين خرجو بالعشرات للتنديد بالأحكام على نشطاء حراك الريف يوم الثلاثاء الماضي بمدينة الدار البيضاء ، أحكاما بالسجن النافذ بحق معتقلي حراك الريف وصلت إلى 308 سنوات سجنا.

على إثر ذلك قررت النيابة العامة بالمحكمة الإبتدائية بالحسيمة، متابعة الناشط خالد الدغمي، على خلفية الإحتجاجات التي عرفتها الحسيمة، بتهمة مرتبطة بتدوينات نشرها على صفحته بشبكة التواصل الإجتماعي “فايسبوك”، مؤكدا إيداعه بالسجن المحلي.

وأكد نفس المصدر أن النيابة العامة أمرت بمتابعة الناشط “نبيل الكرودي”، في حالة سراح، بعد ايداعه الحراسة النظرية، إثر إعتقاله على خلفية التظاهرات الإحتجاجية المنددة بالأحكام الصادرة في حق ناصر الزفزافي ورفاقه.

وخرج العشرات من ساكنة الحسيمة وبعض الأقاليم المجاورة في مسيرات احتجاجية اثر ردود الفعل الاحتجاجية للتنديد بالأحكام القاسية الصادرة في حق معتقلي حراك الريف المتواجدين بسجن عكاشة بالدار البيضاء.. وشهدت بوكيدان والحسيمة حملة اعتقالات في صفوف المحتجين، ووضعهم تحت الحراسة النظرية،وحسب ما يتم تداوله فقد  يتم تقديم المعتقلين اليوم الجمعة 29/06/2018، أمام غرفة الجنايات بالحسيمة.

وقد أكّدت مصادر أخرى، أن المدينتين قد  عرفا اعتقال 11 شاب من النشطاء، بينما تم إعتقال شخص واحد بجماعة إمزورن”، مشيرين إلى أنهم في هذه اللحظات يخضعون لتدابير الحراسة النظرية”، وقالةا أنه من المتوقع عرضهم على النيابة العامة بالمحكمة الإبتدائية بالحسيمة صباح يوم غد السبت.

وكانت محكمة الجنايات بالدار البيضاء قد وزعت في وقت متأخر من ليل أمس الثلاثاء، أحكاما بالسجن النافذ بحق معتقلي حراك الريف وصلت إلى 308 سنوات سجنا، كان أقساها، في حق ناصر الزفزافي قائد الحراك (20 سنة)، ونبيل امحجيق (20 سنة)، ووسيم البوستاتي (20 سنة)، وسمير اغيد (20 سنة).

وشهدت مدينة الحسيمة وبلدة إمزورن المجاورة الليلة قبل الماضية تجمعات احتجاجية إثر صدور الأحكام، وتحدثت وسائل إعلام محلية عن إضرام نار في مدرسة إعدادية بإمزورن.

اضف رد