panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

غضب الجالية اليهودية في فرنسا لمشاركة وفد إسرائيلي بالبطولة الدولية للجود بأكادير!؟

هاجم سيمون سكيرا، الكاتب العام لفيدرالية اليهود المغاربة بفرنسا، صالح المالوكي عمدة مدينة اكادير، القيادي في العدالة والتنمية، على خلفية الجدل الذي حدث بعد مشاركة الوفد الإسرائيلي للجيديو في البطولة العالمية بعاصمة سوس.

وأضاف ،موقفنا من الكيان الصهيوني ومن التطبيع معه معروف وثابت وقد أكدنا عليه مرارا وفي مناسبات مختلفة، اما بالنسبة للمدينة فعندما نستدعى لاجتماعات معينة تحضرها السلطات المحلية و المصالح الخارجية وجامعة مغربية لرياضة معينة ونعلم أن هناك اتحادا دوليا اختار أكادير لتنظيم بطولة دولية فإننا ابتداء نرحب بالأمر لان هذا من شانه تنشيط المدينة وترويجها سياحيا دون أن نعلم بتفاصيل الوفود المشاركة حتى نفاجأ بمشاركة صهاينة. نحن معنيون بالتعبير عن مواقفنا واتخاد الإجراءات الممكنة حسب كل ظرفية، أما غير ذلك فهناك جهات أخرى تتحمل المسؤولية فيه.

وبعد أن اتسعت رقعة الانتقادات من طرف الهيئات الحقوقية في البلاد تجاه الحزب الحاكم بسبب هذه المشاركة غير المسبوقة، خرج صالح المالوكي، عمدة مدينة أغادير المنتمي لحزب العدالة والتنمية، ليؤكد أنه لم يكن يعلم بتفاصيل الوفود المشاركة في البطولة العالمية لرياضة الجودو، والتي انطلقت الجمعة، بمشاركة فرق عالمية من مختلف الجنسيات من بينها إسرائيل.

وأوضح المالوكي، في تدوينة له على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، مساء يوم السبت، إنه تفاجأ بـ “مشاركة الصهاينة في هذه التظاهرة العالمية التي تجري تحت رعاية ملكية”.

وأضاف عمدة مدينة أكادير، “نحن معنيون بالتعبير عن مواقفنا واتخاذ الإجراءات الممكنة حسب كل ظرفية، أما غير ذلك فهناك جهات أخرى تتحمل المسؤولية فيه”.

وزاد المتحدث، “موقفنا من الكيان الصهيوني ومن التطبيع معه معروف وثابت، وقد أكدنا عليه مرارًا وفي مناسبات مختلفة”.

من جانبها، دعت “الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة”، مساء يوم السبت، في بيان استنكاري، سكان مدينة أغادير كافة للاحتجاج والتعبير عن رفضهم لسياسة التطبيع، عقب رفع العلم الإسرائيلي خلال بطولة العالم للجودو بالمدينة.

وأكد أن سياسة التطبيع “أضحت تتغلغل في أوساط المجتمعات العربية، خصوصا بعدما تم استقبال وفد رياضي صهيوني يضم تسع مشاركات، في إطار مسابقة دولية في رياضة للجودو بمدينة أغادير”.

وأضاف أن “الفضيحة اكتملت بعزف النشيد الصهيوني العنصري، الذي يتضمن ألفاظًا وعبارات كلها حقد وعنصرية وهمجية، تجاه باقي الأشخاص غير اليهود ورفع علم العار والدمار”.

اضف رد