أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الملك محمد السادس تدخل للإفراج عن المواطنة المغربية “لمياء معتمد”من السجون السعودية

كشفت مصادر مطلعة عن تدخل الملك المفدى لفك حجز المواطنة لمياء معتمد من الأسر بالسجون السعودية، وأشاد المصدر بالاستجابة السريعة من نظيره “خادم الحرمين الملك سلمان” بإصداره قراراً بإطلاق سراحها فوراً، وفيما أكد بدء إجراءات ترحيلها  عبر طائرة خاصة لإعادتها خلال ساعات إلى المملكة المغربية.

وبعد الحملة التي شنتها “الرابطة العالمية للمغاربة المهاجرين والأجانب المقيمين” وصحيفة “المغرب الآن” على مواقع التواصل الاجتماعي حملة مساندة للمواطنة لمياء للمطالبة بإظهار الحقيقة في قضيتها، ومحاسبة المسؤولين عن الانتهاكات التي تزعم تعرضها لها، في حين رد البعض بتكذيب كل تلك الأقاويل، مؤكدين أنها بالفعل مدانة وتستحق العقاب القانوني.

وزدادت حدة الجدل المتصاعد منذ أيام داخل المغرب، وعبر مواقع التواصل الاجتماعي، إثر انتشار مقطع فيديو (قيل إنه مسرب من داخل المملكة العربية السعودية)، لفتاة مغربية تستنجد بالملك محمد السادس لإنقاذها مما وصفته بـ “ممارسات كفيلها السعودي بحقها”. وفي الوقت الذي كذب فيه البعض روايتها، انتفضت مغربيات للتضامن معها عبر وسائل الإعلام، مطالبات بإجراء تغييرات جذرية في عقود عملهن.

حلت صباح اليوم الجمعة، المواطن لمياء معتمد على متن طائرة قادمة من مدينة جدة السعودية، الخادمة التي ألهبت مواقع التواصل الاجتماعي، بعد احتجازها من طرف مشغلتها بالمملكة العربية السعودية.

وفي حين تناولت جريدة “المغرب الآن” وعدة ومواقع إلكترونية مقطع الفتاة المغربية لمياء (22 عامًا) وهي تسرد قصتها بلسانها، كشفت مصادر أمنية أنه تم ضبطها في خلوة غير شرعية مع أحد اليمنيين بجدة، ليتم توقيفها، تمهيدًا لمحاكمتها.

كان لزاما أن يتدخل الملك المفدى ضخصيا لفك احتجاز المواطنة المغربية لمياء معتمد من أسرها بالديار السعودية الشقيقة  جاء بعد تدخل الملك محمد السادس مباشرة.

إلى ذالك استقبلت عائلة معتمد ابنتها لمياء بمطار محمد الخامس بالدارالبيضاء، كما وجدت في استقبالها عددا ممن تعاطفوا مع قضيتها، التي شغلت الرأي العام المحلي والوطني بل وحتى الدولي.

يشار إلى أن قضية لمياء تفجرت الأسبوع الماضي بعد أن نشرت تسجيلا مصورا من داخل السجن تحكي فيه تفاصيل زواجها من سعودي، بعد أن سافرت إلى السعودية بهدف العمل كخادمة، إلا أن كفيلها هددها بعدم رؤية ابنتها و عائلتها في المغرب إن لم تتزوج به، و بعد الزواج بدأ الزوج يعنفها و يطلب منها ممارسة الجنس مع أصدقائه و إحضار المومسات إلى المنزل بحضورها”.

وقالت المواطنة المغربية لمياء عبر مقطع الفيديو إن حكايتها بدأت بمحادثة عبر موقع فيس بوك، مع المواطن السعودي، زاعمةً أنهما اتفقا على أن تغادر إلى السعودية كي تعمل معه، مبينةً أنها لم تكن تعرف أنها بداية تعرضها للتعذيب والاغتصاب، وفق ما تدعي.

وأضافت لمياء أنها سافرت إلى السعودية للعمل خادمة، وفوجئت بكفيلها يطلب منها الزواج، مهددًا بمنعها من العودة إلى المغرب ورؤية ابنتها وعائلتها إذا رفضت، مستطردةً بالقول إنها رضخت لرغبة الكفيل، ثم تعرضت بعد ذلك لصنوف من التعذيب، زاعمةً أنه أجبرها على المعاشرة في نهار رمضان.

وأضافت أنها لجأت إلى السفارة المغربية في الرياض، طلبًا للحماية والعودة إلى بلادها. قائلةً إنها صدمت حينما وقفت السفارة بجانب زوجها، ولم تنصفها أو تأبه لمعاناتها.

بدوره، طالب خالد معتمد والد لمياء، الحكومة المغربية بإعادة النظر في عقود العمل التي تبرمها مع دول الخليج، وأكد أن السماسرة يقدمون إغراءات للفتيات المغربيات ليسافرن إلى هناك من أجل العمل، ثم يغووهن بالحديث عن الامتيازات.

 

اضف رد