panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

فاطمة أسلاو تقود ثورة صحية ناعمة بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بالداخلة

سمير الخالدي

منذ تقلدها منصب مديرة المركز الإستشفائي الجهوي الحسن الثاني بجهة الداخلة وادي الذهب، وفاطمة أسلاو، تقود ثورة صحية ناعمة في المؤسسة الصحية التي كانت محط حديث ساكنة الجهة، حيث قامت بتغييرات جذرية في أجنحة المركز الإستشفائي لمسته شريحة عريضة من المرضى والزوار.

فإن التغييرات التي طالت قسم المستعجلات بالمركز الإستشفائي الجهوي الحسن الثاني بجهة الداخلة وادي الذهب، يبرز بشكل جلي هذا التغيير،  إذ إن كان مرتادوا  هذا القسم الحيوي في المؤسسة الصحية يشتكون في وقت سابق يشتكون من ضعف الخدمات الصحية المستعجلة، ومن عدم الحصول على  الاستشفاء الضروري بسبب الاكتضاض وقلة التنظيم، أضحت عملية الولوج إلى قسم المستعجلات تتم بشكل سلسل ومنظم وبإلتزام تام بالقانون، وهو شأن باقي الأقسام الإستشفائيةالتي عرفت هي الأخرى تغييرات ودينامية جديدة، حيث برزت بوضوح لمست الإدارة الجديدة خاصة قسم الولادة، إذ  تم تزويد المستشفى بمجموعة من التجهيزات البيوطبية، وعقد جملة من اتفاقيات شراكة خاصة مع مجلس الجهة، وجلب أطباء جدد وتخصصات جديدة والانضباط التام لكل الاطر الطبية والتمريضية و مستخدمي المؤسسة الصحية بالمواعيد خدمة للمرضى.

اطمة السلاو  من الأطر  المتواجدة  الان في الخط الامامي لمواجهة فيروس كورونا المستجد كوڤيد 19 بالداخلة شخصية قل نظيرها في زمننا الحالي بشوشة ومحبة للخير وفعله تجدها دائما مستعدة لخدمة المرضى ومساعدتهم والوقوف بجانبهم  ،شخصية متواضعة  ملتزمة بخدمة  الانسانية من داخل قطاع الصحة العمومية. 

وإلى جانب حُسن خدمات إدارة المركز الإستشفائي الجهوي الحسن الثاني بجهة الداخلة وادي الذهب، تبذل فاطمة أسلاو، وهي خريجة المدرسة الوطنية للصحة العمومية حاصلة على الماستر في التدبير الاستشفائي، مجهودات جبارة من أجل الرقي بالمؤسسة الصحية الجهوية، وتقديم الخدمات المطلوبة منه لساكنة جهة الداخلة وادي الذهب، وهي المجهودات التي تثير سعار جهات تشتغل ضد التيار الاصلاحي بالمؤسسة الصحية، وتجتهد من أجل تقزيم كل المجهودات المبذولة من أجل الرقي بهذا المرفق الصحي الحيوي، لأنها ألفت السباحة في الماء العكر وألفت التحكم في دواليب المركز الإستشفائي الجهوي الحسن الثاني بجهة الداخلة وادي الذهب، فالنظام والتنظيم يضرب مصالحهم عرض الحائط ويجعلهم بدون أدوار داخل المستشفى لذلك يجتهدون لكبح فرامل هذه المجهودات وهذه الإصلاحات حتى يظل المجال مفتوح لهم لممارسة اعمالهم المعروفة بالمحسوبية و الزبونية.

 

 

 

 

وكيل الملك يضع الكاتب والناشط المعطي منجب موضوع بحث قضائي “بشأن تحويلات مالية مهمة وقائمة بعدد من الممتلكات العقارية”

 

اضف رد