أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

محجبة مغربية تلتقط صوراً أمام تظاهرة نضمها حزب بلجيكي متطرف بعنوان “لا ترتدي الحجاب”

أصبحت المواطنة المغربية زكية بلخيري من أشهر الفتيات المسلمات المحجبات ببروكسيل بعدما شاركت في تظاهرة لحزب سياسي بلجيكي مناهض للإسلام، في موقف وصف بـ”الشجاع والطريف”، بعدما التقطت صورا شخصية (سيلفي) أمام لافتات ضد الحجاب والمساجد رفعها المتظاهرون.

بروكسيل  – نظم نحو 40 عضوًا من حزب فلامس بيلانج “العنصري”وهو حزب سياسي بلجيكي يميني متطرف، بتنظيم وقفات إحتجاجية ضد الإحتفال بالثقافة الإسلامية في بلجيكا.

الوقفة الاحتجاجية جاءت تزامناً مع استضافت بلجيكا المعرض السنوي الثالث للمسلمين وهو مهرجان يقام للإحتفال بالثقافة الإسلامية. ولسوء الحظ، فليس الجميع في دولة بلجيكا مهتمين بالاحتفال بالثقافة الإسلامية. وخاصة بعدما أصبحت بلجيكا بقعة ساخنة للتطرف الذي يمارسه الجهاديين على أرضها.

يشار إلى أن الأحداث الإرهابية التي شهدتها بروكسل على يد تنظيم داعش جعلت الكثيرين يتصورون المسلمين بصورة داعش الإرهابية ولا يصدقون أن معظم المسلمين بالفعل يعارضون توجه وإرهاب التنظيم.

فقام نحو 40 عضوًا من حزب فلامس بيلانج وهو حزب سياسي بلجيكي يميني متطرف، بتنظيم وقفات إحتجاجية ضد هذا الإحتفال بالثقافة الإسلامية في بلجيكا. وحمل المشاركون في التظاهرة الإحتجاجية لافتات كتب عليها “لا ترتدي الحجاب” و”لا المساجد”، و “أوقفوا الإسلام”.

ولكن الأغرب في الواقعة هو قيام الفتاة المسلمة المحجبة زكية بلخيري بالمشاركة في التظاهرة ليس رفضاً للحجاب الذي ترتديه أو للإسلام الذي تعتقنه أو للدفاع عنهما ولكن لالتقاط صور شخصية “سيلفي” طريفة ومرحة أمام لافتات المتظاهرين في تحدي واضح للمحتجين.

وتم إلقاء القبض على زكية بلخيري أثناء التقاطها الصور التي وصفت بالاستفزازية أمام المحتجين فيما قام المصور الفوتوغرافي Jurgen Augusteyns نشر تلك الصور على شبكة الإنترنت فانتشرت بشكل سريع جداً وتدوالها رواد مواقع التواصل الإجتماعي.

 

اضف رد