أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

فرنسا تنشر مدفعية وتجهز حاملة الطائرات شارل ديغول قبل تحرير الموصل

قال وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لو دريان في كلمة ألقاها بمناسبة انتهاء الدورة الصيفية لجامعة الدفاع في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، أن حاملة الطائرات شارل ديغول ستصل قريبا إلى منطقة الشرق الأوسط لمساندة القوات التي تقاتل تنظيم (داعش) الإرهابي في العراق وسوريا.

واضاف “قررنا أن نعزز دعمنا للقوات العراقية هذا الخريف بهدف استعادة الموصل. المدفعية في هذه اللحظة تقترب من الوصول إلى الجبهة، وأن حاملة الطائرات شارل ديغول ستغادر قريبا إلى الشرق الأوسط”.

وقال لو دريان “في هذه اللحظات بالذات نحن نقوم بنشر مدفعيتنا ووضعها تحت تصرف القوات العراقية وسوف نرسل عمّا قريب حاملة الطائرات شارل ديغول لكي تقوم قواتنا الجوية بمؤازرة القوات التي تقاتل (داعش) في العراق وسوريا”.

وأضاف “لقد قررنا زيادة مساعدتنا للقوات العراقية خلال فترة هذا الخريف لكي نسترجع مدينة الموصل أهم معقل لتنظيم (داعش)”.

ورفض مسؤولو الدفاع الفرنسيون الخوض في التفاصيل المتعلقة بطبيعة المدفعية.

وكان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند قد أعلن، في تموز/ يوليو الماضي، عن اتخاذه قرار إرسال حاملة الطائرات شارل ديغول إلى الشرق الأوسط بالإضافة لوضع المدفعية الفرنسية تحت تصرف القوات العراقية، غير أنه لم يحدد وقتها موعداً لذلك.

واتخذ الجيش العراقي ووحدات القوات الخاصة التابعة له تدريجيا مواقع حول المدينة التي تبعد 400 كيلومتر إلى الشمال من بغداد بينما تحرص قوات التحالف الدولي على الاستفادة من خسارة التنظيم المتشدد لأراض في كل من العراق وسوريا.

وجاء القرار الفرنسي من بعد سلسلة إجراءات أعلن عنها هولاند لمحاربة التنظيم الإرهابي بعد سلسلة من الاعتداءات الإرهابية تعرضت لها فرنسا تبناها (داعش) كان أبرزها مقتل 85 شخصا دهسا بشاحنة حينما كانوا يحتشدون ضمن آلاف بمدينة نيس للاحتفال بالعيد الوطني الفرنسي.

وكثفت فرنسا – أول دولة تنضم للغارات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة في العراق – عملياتها الجوية ضد (داعش) بما في ذلك في سوريا بعد العديد من الهجمات التي نفذها التنظيم في فرنسا. كما أن لباريس قوات خاصة تعمل في كلتا الدولتين وتقدم أسلحة لجماعات المعارضة السورية.

في السياق، أعلنت وزارة الدفاع العراقية أن الجيش العراقي قد يحصل على بطاريات مدفعية فرنسية في إطار دعم فرنسي للعراق في حربه ضد تنظيم (داعش) الإرهابي.

ونقلت (سبوتنيك) عن الناطق باسم وزارة الدفاع العراقية نصير نوري قوله، “إن ما أعلنه وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لو دريان حول مساعدة العراق في حربه ضد (داعش) وتحرير الموصل منه، أمر تم الاتفاق عليه منذ مؤتمر بروكسل في شباط/ فبراير الماضي”.

وأضاف “أنه كان هناك وعدا فرنسيا بمساعدة العراق، وتعزز هذا الوعد وصار توجها بعد وقوع الحادث الإرهابي في نيس، ومن المساعدات المهمة التي قد يحصل عليها العراق بطاريات مدفعية”.

وأشار نوري إلى أن محاربة (داعش)، لا تمثل فقط رغبة فرنسية، بل توجه من جميع دول التحالف لدعم العراق لمواصلة قتال التنظيم الإرهابي.

وأضاف “أن العراق أبرم، في وقت سابق، عقودا مع روسيا للحصول على مروحيات مقاتلة ويجري حاليا استكمال تلك العقود المبرمة من أجل رفع قدرات العراق الدفاعية”.

 

اضف رد