panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

فعاليات طنجوية تأبن الأديب والتشكيلي عمر البقالي

ثريا ميموني / محممد القندوسي

من اجل ترسيخ ثقافة الاعتراف وتكريم أحد رجالات مدينة طنجة البررة الذين قدموا خدمات جليلة لها، أقامت الأسرة الأدبية والثقافية والفنية مساء أمس الإثنين، في قصر البلدية بطنجة، حفلا تأبينيا استذكارا لحياة الفقيد الفنان التشكيلي والأديب سيدي عمر البقالي بعد مرور ثلاث أشهر على وفاته.

فقرات الحفل تضمنت شهادات في حق الفقيد، خلالها أبرز العديد من المتدخلين الذين جايلوا الراحل وعايشوه في عدد من مراحل من حياته الحافلة بالإنجازات الثقافية والفنية، محطات بارزة في مسار الراحل سيدي عمر البقالي، الذي يعتبر واحد من مبدعي وصناع الحركة الثقافية بالمدينة، وخصوصا إبداعاته الشعرية و أعماله التشكيلية التي أسهمت وبشكل واضح في إشعاع المشهد الفني والتشكيلي بالمدينة.

وألقت أرملة الفقيد السيدة سميرة الزياد، وباعتبارها رفيقة دربه استحضرت في مداخلتها مناقب شريك حياتها ومناقب الفقيد، مستذكرة صفاته الإنسانية والعائلية التي لا تقارن، شاكرة مساعي و جهود الجميع ممن حضروا هذا الحفل من داخل المدينة وخارجها، وكل من ساهم في إخراج هذا الحفل التأبيني بالصورة التي تتناسب والمكانة الكبيرة لفقيد الثقافة المغربية والعربية.. ونذكر، أنه في ذات الحفل تم إلقاء قصيدة شعرية ترثي الراحل وتذكر خصاله الطيبة والنبيلة، بدليل أن سيدي عمر كان صديق الجميع ومقرب جدا إلى الصغير قبل الكبير، يمد يد العون ويسدي النصيحة للناشئة الفنية والشعرية والأدبية.

ونشير، أن سيدي عمر البقالي أثرى الخزانة المغربية بمجموعة من المؤلفات القيمة والدواوين الشعرية، نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر، “جواهر الكمال…في ذكرى الشرفاء أولاد بقال “، وديوانه الشعري “بافات برية (إيقاعات وألوان)”.

 

 

 

اضف رد