panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

فعاليات طنجوية متنوعة تحتفي بالمرأة الإفريقية

ثريا ميمونيمحمد القندوسيعدسة : ابراهيم الحراق

تخليدا لليوم العالمي للمرأة،  واحتفاء بالإنتصار الكبير لدبلوماسية جلالة الملك محمد السادس التي توجت بعودة المغرب للإتحاد الإفريقي خلال دورته الـ 28، نظم نادي الرواد ” LEADERS CLUB ” والجمعية الجهوية للإتحاد الوطني لنساء المغرب بني مكادة ـ ” U N F M ” بمشاركة مع جمعية أباء وأمهات وأولياء تلاميذ المعهد الوطني للموسيقى بطنجة، أمسية احتفالية تكريمية لفائدة المرأة الإفريقية والمغربية.

 وقد استهلت هذا الحفل الذي احتضنه فضاء المركز الثقافي أحمد بوكماخ بطنجة ليلة أمس الجمعة ، الدكتورة منية حاجي رئيسة جمعية الإتحاد النسائي فرع طنجة بني مكادة، بإلقائها كلمة ترحيبية في الحضور الغفير، تلتها لوحة استعراضية تحت عنوان ماما أفريكا. ولإثراء الحفل وتنويع إيقاعاته وأنغامه ، قدمت فرقة ” ريو ليكسوس ” القادمة من مدينة العرائش رفقة الفنانة الإسبانية “راكيل فينياس” عرضا موسيقيا مبهرا سافر بالحضور المتميز في نشوة موسيقية وتفاعلية مع صوت القيتارة في رحلة حالمة نحو الجزيرة الإيبيرية، حيث جنة الأندلس والفردوس المفقود نبع النبوغ العربي، وبالتالي كان التلاقي بين الموسيقى المغربية والعربية وإيقاعات الفلامنكو الإسباني في توليفة رائعة ومشوقة، حيث قدمت فرقة ” ريو ليكسوس ” باقة من الأعمال الناجحة التي مزجت بين الفنون الثلاث .

ومن جانب آخر استمتع جمهور الحفل بفقرة فكاهية للترفيه من أداء الكوميدي الطنجاوي ” عليلو ” الذي انسجم معه الحاضرون بشكل لافت جدا. جمهور ” الموالع ” وعشاق الطرب الأصيل كان لهم موعد في هذا الحفل مع المجموعة الكورالية التابعة للمعهد الموسيقي لطنجة  بقيادة المايسترو محمد البروجي، التي أتحفت الحضور بصنائع أندلسية ووصلات من الغناء الشعبي الأصيل .

وتميز الحفل بحضور عدة شخصيات نسائية هامة، بينهن السيدة زينب أولحاجن المنسقة الجهوية للتعاون الوطني لجهة طنجة تطوان الحسيمة، ونائبة عمدة المدينة السيدة نعيمة ابن عبود،  إضافة إلى شخصيات أخرى تمثل عالم الفكر والثقافة وممثلي النسيج الجمعوي بطنجة.

 ووسط هذه الحضور الوازن والأجواء الإحتفالية والتفاعلية تم تكريم ثلة من السيدات من بلدان مختلفة منها إسبانيا وتونس والمغرب بدرع تذكاري وشهادة تقدير، نظير عطائهن وتميزهن في مجالات مختلفة.

بقية الإشارة، أن الحفل اشتمل على عرض أزياء مميز، جمع ما بين الزي المغربي الأصيل، واللباس التقليدي الذي يبرز حضارة وثقافة عدد من الدول بالقارة السمراء، قبل أن يسدل ستار هذا الحفل التكريمي على أنغام ” نداء الحسن ” إحدى الأعمال الغنائية الكبرى التي تؤرخ لحدث المسيرة الخضراء المظفرة، والتي ألهبت جمهور هذا الحفل الناجح بجميع المقاييس.

 

اضف رد