أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

فقدان أكثر من نصف مليون منصب عمل في المملكة بسبب كورونا.. البطالة تصعد إلى 12.3 بالمئة!

المغرب يفقد أكثر من نصف مليون وظيفة، بسبب التداعيات الاقتصادية الناجمة عن الإغلاق في البلاد للحد من انتشار فيروس كورونا. 

الرباط – كشفت المندوبية السامية للتخطيط بأن الاقتصاد الوطني، فقد، خلال الفصل الثاني من السنة الحالية، 589 ألف منصب شغل بسبب انتشار جائحة كوفيد-19، وحالة الطوارئ الصحية.

وأوضحت المندوبية في مذكرة إخبارية حول وضعية سوق الشغل خلال الفصل الثاني من سنة 2020، أن الاقتصاد الوطني، فقد خلال الفصل الثاني من السنة الحالية، 589 ألف منصب شغل، نتيجة فقدان 520 ألف منصب بالوسط القروي، و69 ألف منصب بالوسط الحضري، مقابل إحداث سنوي متوسط ل64 ألف منصب خلال السنوات الثلاث الماضية.

وحسب نوع الشغل، يضيف المصدر ذاته، فإنه تم فقدان 264 ألف منصب شغل مؤدى عنه على الصعيد الوطني، نتيجة فقدان 31 ألف منصب في الوسط الحضري و233 ألف منصب في الوسط القروي، مضيفا أن الشغل غير المؤدى عنه، من جهته، عرف فقدان 325 ألف منصب، بسبب فقدان 38 ألف منصب في الوسط الحضري و287 ألف في الوسط القروي.

وأشارت المندوبية إلى أن حجم السكان في سن النشاط (15 سنة أو أكثر) ارتفع بنسبة 5ر1 في المائة، مقارنة بالفصل الثاني من سنة 2019، مقابل انخفاض في حجم السكان النشيطين البالغين من العمر 15 سنة فأكثر بنسبة 8ر0 في المائة.

وبذلك يكون معدل النشاط قد انخفض من 8ر45 في المائة إلى 8ر44 في المائة بين الفترتين، مسجلا ارتفاعا من 8ر41 في المائة إلى 2ر42 في المائة في الوسط الحضري وانخفاضا من 2ر53 في المائة إلى 6ر49 في المائة في الوسط القروي.

من جهة أخرى، سجلت المذكرة أن معدل الشغل انخفض من 1ر42 في المائة إلى 3ر39 في المائة على المستوى الوطني (ناقص 2,8 نقطة)، حيث انخفض من 6ر51 في المائة إلى 46 في المائة في الوسط القروي، ومن 9ر36 في المائة إلى 6ر35 في المائة في الوسط الحضري، ومن 4ر65 في المائة إلى 8ر61 في المائة بين الرجال (ناقص3,6 نقطة) ومن 5ر19 في المائة إلى 5ر17 في المائة بين النساء (ناقص2 نقطة).

و ارتفعت نسبة البطالة في السوق المغربية، إلى 12.3 بالمئة من إجمالي القوى العاملة، في الربع الأول من العام الجاري، ارتفاعا من 9.1 بالمئة في الفترة المقابلة من 2019.

يأتي ذلك، بينما تأثر الاقتصاد المغربي بتفشي جائحة كورونا منذ نهاية فبراير/ شباط الماضي، وغلق قطاعات اقتصادية، كإحدى أدوات منع تفشي الفيروس.

وقالت المندوبية السامية للتخطيط في المغرب (الهيئة الرسمية المكلفة بالإحصاء)، إن عدد العاطلين عن العمل ارتفع بمقدار 208 آلاف فرد في الربع الأول 2020 على أساس سنوي.

وبلغ إجمالي عدد العاطلين عن العمل بنهاية مارس/ آذار الماضي 1.292 مليون فرد، ارتفاعا من 1.084 مليون في الربع الأول 2019.

وبلغت نسبة بطالة الإناث 14.3 بالمئة، في حين بلغت نسبة الذكور العاطلين عن العمل 9.3 بالمئة؛ وبقيت نسبة البطالة أكثر انتشارا في صفوف حاملي الشهادات الجامعية، بـ 17.8 بالمئة.

وبحسب تقرير المندوبية، فإن كل 6 عاطلين عن العمل من بين عشرة، لم يسبق لهم أن حصلوا على فرصة عمل.

وسجل معدل البطالة 26.8 بالمئة لدى الشباب في الفئة العمرية بين 15 و24 عاما، مقابل 8.2 بالمئة بالنسبة للأشخاص بعمر 25 سنة فما فوق.

المندوبية أشارت إلى إن قطاع الفلاحة (الزراعة)، فقد 134 ألف فرصة عمل، والبناء والأشغال العمومية فقد ألف وظيفة، في حين خلق قطاع الصناعة 23 ألف فرصة عمل جديدة، وقطاع الخدمات 192 ألفا.

وقالت المندوبية إنه من المتوقع أن ترتفع البطالة إلى 14.8 بالمئة في 2020 من حوالي 9.2 بالمئة قبل الجائحة.

ويعتزم المغرب إصدار سندات دولية هذا العام. وقال الوزير دون الخوض في تفاصيل “كل الاستعدادات تمت”.

 

 

 

 

 

ماكرون يعلن تنظيم مؤتمر دولي لدعم الشعب اللبناني: «لن يتم منح لبنان شيكا على بياض»

 

 

اضف رد