panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

فن الشارع يستوطن سيدي مومن السبت 20فبراير 2021

تنظم مؤسسة علي زاوا يوم 20 فبراير بالمركز الثقافي نجوم سيدي مومن الدورة الثالثة لمسابقة “Graffiti Battle” في إطار برامج المدرسة الإيجابية. 

هده المسابقة ستكون برعاية قنصلية أمريكا، دار أمريكا وجمعية ألوان بلادي وستجمع بين ٨ مشاركين مختارين من كل ارجاء المغرب. 

يعتبر فن غرافيتي فن حضاري يجذب الفنانين الشباب المغاربة ويزين جدران المدن الكبرى بالمغرب ومن خلال هذه المسابقة سيتم الكشف عن مواهب جديدة وإعطاء الشباب فرصة التعبير عن أنفسهم وكشف ابداعاتهم أمام فنانين ذو خبرة.

للمشاركة يجب على الفنانين الشباب إرسال نماذج لرسوماتهم على البريد الإلكتروني قبل ١٦ فبراير ٢٠٢١ وسيتم الإعلان على المتواجهين يوم ١٧ فبراير ٢٠٢١.

ستقام المسابقة عبر تلات مراحل:

الدور الربع النهائي: سيكون للمشاركين حرية اختيار موضوع رسمتهم الأولى.

الدور نصف النهائي: سيتوجب على الفائزين في الجولة الأولى رسم غرافيتي لكلمة مختارة من لجنة التحكيم.

الدور النهائي: سيجمع بين فنانين اثنين سيتوجهان حول موضوع “شهر التاريخ الأسود” كجزء من الاحتفال بشهر التاريخ الأسود في الولايات المتحدة. 

لطالما انتقد واستنكر عالمياً الرسم على الجدران باعتباره تخريب، أما الأن فهو أحد أشكال التعبير الفني العالمي، وقد تمكن المغرب بإبراز مكانته فيه. 

 مؤسسة علي زاوا 

تأسست مؤسسة على زاوا سنة 2009 من قبل المخرج المغربي نبيل عيوش، وقد ولدت هذه المؤسسة من خلال الرغبة في إعادة ربط سكان الأحياء المهمشة، مثل سيدي مومن بالدار البيضاء بقية سكان المدينة. اقتناعا منه بأن إعادة توطيد روابط هذه المدينة سوف يمر عبر ميثاق ثقافي وفني عندها أطلقت مؤسسة علي زاوا شبكة من المراكز الثقافية المحلية في عدة مدن في المغرب: الدار البيضاء (2014) ، طنجة (2016) ، أكادير (2019) ، فاس (2020) ومراكش. (2021) التي تتمثل بدورها في توفير مساحات للشباب المغربي، للتعبير والحوار والاكتشاف، من أجل تمكينهم من التكيف مع بيئتهم الاجتماعية وتعزيز إعادة تأهيلهم النفسي والاجتماعي.

هذا المشروع انضم اليه الرسام والروائي ماحي بنبن كمشروع ابتكار مشترك للفنانين: من خلال رواية “نجوم سيدي مومن ” المقتبسة سينمائيا في فيلم “يا خيل الله “.  للمخرج نبيل عيوش 

أيقونات الفن المغربي اجتمعا في لقاء فني وإنساني يميز مستقبل أجيال عديدة من الشباب في جميع أنحاء البلاد

المدرسة الإيجابية  

المدرسة الإيجابية هي في المقام الأول مفهوم تعليمي قائم على القيم الإيجابية لثقافة الهيب هوب: الاحترام والحب والتضامن. تم إنشاؤه في يوليو 2016، من قبل الرابور ومدرب الهيب هوب، أنس بوس في المركز الثقافي نجوم سيدي مومن بمؤسسة علي زاوا، وهذا البرنامج -الذي أصبح الآن متعدد التخصصات -هو جزء من منطق المرافقة والتشجيع الموجه للشباب من الخلفيات المحرومة والأحياء المهمشة.

للاتصال

 

المركز الثقافي نجوم سيدي مومن

شارع محمد زفزاف، حي التشارك

سيدي مومن. الدار البيضاء

الهاتف: +212 (0) 5 22 72 49 23

البريد الإلكتروني: Wjdane.bekkare@gmail.com

الفيسبوك : المركز الثقافي نجوم سيدي مومن
اليوتوب : Chaîne Ali Zaoua

اضف رد