أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

فوز البطل المغربي على الأمريكي في عروض بطولة MMA الخاصة لإتحاد UFC .. كشف بعض أسرار اتحاد UFC

صحيح أن البطل “عثمان أبو زعيتر ” كما نشر عبر مواقع وأخبار هنا وهناك ، على أنه فاز بالضربة القاضية على الأمريكي، كاما جاء في إحدى عروض إنطلاق منافسات بطولة “UFC” وذلك بعد دقيقتين فقط على انطلاق الجولة الأولى.. إلا أنه هذا النزال لا يخرج عن تقديم عروض خاصة بالاتحاد “UFC”.

البعض يتحدث عن فوز تاريخي للبطل المغربي “أبو زعيتر” في بطولة العالم، والبعض يتحدث دون فهم أن هذا الفوز لا علاقة له بإطار النزال لأن الأمر ليس كما يتوقع الجميع ..لنوضح الأمر جيدا وبطريقة سلسة ومبسطة لمجرايات هذه المنافسات الدولية… البطل المغربي عثمان ابو زعيتر يلعب في نفس الوزن الذي يلعب فيه البطل الروسي خبيب نورماغوميدوف والذي يحمل حزام البطولة ويتربع على عرش هذا الوزن بدون منازع (صحيح)…

هل يمكن أن يكون هناك نزال أو مواجهة بين “عثمان أبو زعيتر” و البطل الدولي الروسي خبيب قريباً ، لا أظن لأن المسألة غير ما يتصوره البعض…واقعياً وعملياً ورياضياً .. يبدو ذلك مستحيلًا ، لماذا لأن نخبة وزن الروسي، حبيب نورمحمدوف تضم 15 بطلا و”عثمان ابو زعيتر” ليس من بينهم، بل إنه يحتاج إلى عدد كبير جداً من النزالات والمواجهات القوية حتى يصل لذالك المستوى، وإلى المنافسة مع ملوك و ابطال الوزن الذي أشرنا إليه أنفاً وزن الكبار ، واي خبير في النزتالات الدولية لا يخفى عليه هذا الأمر ، وليس من العيار الخفيف حتى يتسنى لـ “عثمان أبو زعيتر” الوصول له و الصعود إلى هذا المركز و إلى دائرة كبار هذا الوزن بسهولة وعثمان يعلم هذا الأمر، علما أن “عثمان ابو زعيتر” يبلغ من العمر 30 سنة، أي أنه أصغر من البطل الدولي الروسي خبيب بسنة واحدة فقط..

حتى نفهم المسألة أكثر فأكثر ، إذاً النزال الذي خاضه وفاز فيه ” عثمان أبو زعيتر” ، هو أشبه بمباريات رفع الستار التي كانت ولا زالت تجرى قبل مباريات فرق البطولة الاحترافية، أو بالدور التمهيدي لتصفيات بعض المنافسات الكبيرة والمباريات الكبيرة، على سبيل المثال لا الحرص كمنافسات العاب القوى وغيرها …

ولأن عدد كبير من المواطنين المغاربة وبشكل عام متعطشون للفوز في المحافل الدولية ويبحثون عن إنجازات رياضية، فإن العديد منهم لا يدققون في البحث عن مجريات وتفاصيل النزالات الدولية مثل ما اسلفنا من قبل يبحثون، ولذلك كلما رأوا بطلا يحمل الراية الوطنية يغردون ورائه ويساهمون في نشر هذا القوز حسب علمهم أنه إنجاز على منصات التواصل الاجتماعي وعبر برنامج الوات ساب ، أما الخبراء والمدراء التقنيي في الاتحادات الرياضية للريضات القتالية على علم ودراية بما تفضلنا به في هئذا التقرير البسيط والمفصل.

الجزائري مهدي بغداد يكشف أسرار فضيحة طرده من اتحاد UFC

وكان المقاتل الجزائري الأصل مهدي بغداد أطلق تصريحات هجومية بخصوص واقعة طرده من اتحادUFC، كيث كشف عن الأسباب التي ادت إلى اتخاذ إدارة الاتحاد لهذا القرار.

وزووصف بغداد ظروف طرده بأنها “مشينة”، مشيرا إلى أنه الاتحاد لا يهتم سوى بالأموال ولا يهمه صحة المقاتلين.

وقال المقاتل الجزائري في تصريحات لموقع BloodyElbow.com إنه كان يعني من “فتق” قبل تقديم عروض خاصة بالاتحاد بالعاصمة الفلبينية مانيلا.

وأضاف: نصحني الطبيب بإجراء الجراحة بشكل عاجل وعدم خوض نزال، ما ادى إلى إبلاغي المسئول عن تنظيم المواجهات جو سيلفا بأني سوف ينسحب من خوض مواجهات في عرض ليلة UFC 97 بالفلبين.

وتابع: ولكن المسئول عن عروض UFC جو سيلفا رفض طلبه وهدده أنه لو انسحب فإنه سوف يقوم بطرده من اتحاد UFC.

إلا أن بغداد اتخذ قرار المحافظة على صحته وعدم المخاطرة بسلامته ليقرر الانسحاب ويقوم بعملية الفتق، وتقوم الإدارة باتخاذ قرار طرده.

وقال بغداد: هذا موقف أناني من جو سيلفا، لقد تركت بلدي منذ 10 سنوات من أجل الانضمام إلى UFC، ولكن في المقابل وجدت عدم احترام أو اكتراث بصحتي من قبلهم.

واحتل الروسي، حبيب نورمحمدوف، بطل منظمة UFC للفنون القتالية المختلطة MMA، المرتبة الثالثة في ترتيب مقاتلي UFC الأعلى أجرا.

ويعتمد المقاتلون بشكل كبير على دعمهم ورعايتهم بعيدا عن حلبات النزال، فإن العديد من نجوم UFC قد كسبوا الملايين من رسوم ظهورهم في المنتديات والجلسات الحوارية ومكافآت القتال من حدث ما.

وتصدر قائمة المقاتلين الأعلى أجرا، والتي نشرتها صحيفة ديلي ميل” البريطانية، المقاتل الإيرلندي، كونور ماكغريغور، البالغ 32 عاما، البطل السابق لاتحاد UFC في وزن الريشة والوزن الخفيف، والذي يبلغ دخله أكثر من 10 ملايين يورو لخوض نزال.

فيما احتل الهولندي، أليستر أوفريم، المركز الثاني، إذ بلغ دخله 7,35 مليون يورو، ويعتبر أوفريم واحدا من اثنين فقط من المقاتلين الحاصلين على ألقاب عالمية في كل من رياضة الكيك بوكسينغ MMA و K-1 في الوقت نفسه.

وجاء حبيب، الذي يعتبر المقاتل الأكثر رعبا وخطورة في تاريخ UFC، ويتمتع بسجل مثالي في UFC باعتباره بطل الوزن الخفيف الحالي، جاء ثالثا بدخل يقارب 7,33 مليون يورو.

وغالبا ما ينظر إلى حبيب على أنه المقاتل الأكثر موهبة، ومن الممكن أن يتفوق على ماكغريغور في أرباحه قبل اعتزاله.

يذكر أن حبيب سيدافع عن لقبه العالمي بالوزن الخفيف، في الـ19 سبتمبر المقبل، ضمن دورة UFC 253 عندما سيلاقي متحديه الأمريكي جوستين غايتجي.

ويحتفظ حبيب بسجل خال من الهزائم بـ 28 فوزا في 28 نزالا، أما غايتجي، فحقق 22 فوزا مقابل هزيمتين.

نحن في هذا المقال التحليلي لاسنا جهة مع جهة أو ضد جهة ما ، بل من واجنا كإعلاميين وصحافيين، ونعتبر من صحافة التحليل والنظر وليس من صحافة نسخ ونقل الخبر من غير أن نقول فيه راينا في وتحليل المسالة من وجهة نظرنا ، إذ نعتبر جهة ناقلة عارضة محللة لا محرضة أو ضد جهة ما.. والعلم هو معرفة الشيء عن حقيقته ومهيته، مع تحياتنا بالتوفيق للجميع.

 

 

اضف رد