panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

فوز المنتخب المغربي النسوي لكرة السلة على نظيره الإسرائيلي في أول لقاء بينهما

تمكن فريق المنتخب الوطني المغربي النسوي لكرة السلة، من الفوز على نظيره الإسرائيلي، في المباراة الودية التي جمعت بينهما مساء أمس الأربعاء، بقاعة فتح الله البوعزاوي بمدينة سلا.

انتهت المباراة بفوز سيدات المغرب على نظيراتهن الإسرائيليات (62-58)، التي حضرها كل من رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة مصطفى أوراش، ورئيس الجمعية الاسرائيلية لكرة السلة أميرام هليفي، ورئيس الاتحاد الدولي لكرة السلة هماني نيانغ، وديفيد غوفرين رئيس مكتب الاتصال الاسرائيلي بالمغرب.

وجاءت المباراة غداة توقيع اتحادي كرة السلة في البلدين اتفاقا للتعاون يسعى إلى “تبادل الخبرات لتطوير كرة السلة المغربية”، كما أوضح رئيس الاتحاد المغربي للعبة مصطفى أوراش لوكالة فرانس برس، مشيرا إلى أن “مباريات أخرى في فئات أخرى سيتم إجراؤها مستقبلا”.

ونقلت وكالة الأنباء المغربية (ماب) عن وزير التربية والتعليم والرياضة شكيب بنموسى قوله على أن هذا الاتفاق “يتماشى مع رغبة البلدين في بناء المستقبل في إطار تعاون متعدد الأبعاد”.

من جهته قال رئيس الاتحاد الإسرائيلي لكرة السلة أميرام هاليفاي لوكالة فرانس برس “إجراء هذه المباراة، في حد ذاته، هو الأهم”.

وعن اختيار جمهور محدود لحضور اللقاء أضاف هاليفاي “ليس سرا أن العلاقات بين إسرائيل والبلدان العربية لا تزال تثير الكثير من الحساسية، لكننا لسنا سياسيين جئنا إلى هنا للعب كرة السلة”.

غرد  رئيس المكتب الاسرائيلي في العاصمة الرباط “دافيدي غوفرين ” على موقع “توزيتر” قائلاً : “استمتعت كثيرا أمس خلال حضوري للمباراة التاريخية التي أجريت بمدينة سلا، ولأول مرة، بين الفريقين المغربي والاسرائيلي لكرة السلة النسوية. تأتي هذه المبارة الودية في إطار الاتفاقية الهامة التي تم التوقيع عليها مؤخرا. نتمنى المزيد من هذه المناسبات الأخوية لتعزيز التواصل بين شعبينا.”

واستعادت إسرائيل والمغرب العلاقات الدبلوماسية في ديسمبر 2020 كجزء من الاتفاقيات الإبراهيمية، بدعم من الإدارة الأميركية السابقة في عهد الرئيس دونالد ترامب.

وشهدت المباراة روحا رياضية عالية بين الفريقين، فيما لم يحسم المنتخب المغربي النتيجة لصالحه، إلا في الأنفاس الأخيرة من اللقاء.

اضف رد