أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

تصريح صادم لرئيس الحكومة لـ”مواطنون منسيون 27821″..هل اهتمت بهم حكومتهم ؟ (فيديو)

بعد نحو شهرين ونيف  من استغاثة آلاف المغاربة العالقين في عدد من الدول العربية والأوروبية، والراغبين بالعودة إلى بلدهم خوفا من تفشي فيروس كورونا، خرجت الحكومة لا لتحل مشكلتهم وتعيدهم إلى وطنهم، بل لتعلن عن تعريف جديد للعالق، يستبعد ما يقارب 27821 مواطن ومواطنة لهم الله.

ففي تصريحات صادمة لبرنامج على فضائية “الأولى”، مع الإعلامىة لطيفة بنحليمة، قال رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني إن عدد المغاربة العالقين  27821 مواطنة ومواطن ، لازالوا عالقين في الخارج و يريدون العودة إلى المملكة، وأن أزيد من 25 بالمئة من المغاربة بالخارج تم التكفل بهم من طرف السفارات إما بشكل كلي أو جزئي اي بمعنى أن (6950 شخص) والتخلي على باقي المواطنين والمواطنات البلغ عددهم (20871 شخص) برافو برافو برافو .

و تابع المتحدث ذاته ” أسسنا 155 مركزا و خلية أزمة لمعالجة ملف المغاربة العالقين في الخارج”.

ففي تصريح سابق بمجلس النواب، عرّفت الحكومة “العالق” بأنه كل مغربي كان في زيارة مؤقتة لإحدى الدول، أو كان مسافرًا بغرض السياحة، أو في رحلة علاج، أو في مهمة عمل، أو نشاط تجاري أو ثقافي، أو كان حاضرًا في مؤتمر بالخارج، أو من الطلاب الذين أغلقت المدن الجامعية الخاصة بهم، ولم يتمكنوا من العودة إلى المغرب بسبب توقف حركة الطيران جراء تفشي فيروس كورونا.

ولم يشمل التعريف الحكومي آلاف العمال الذين تم تسريحهم من وظائفهم أو أُجبروا على الحصول على إجازة مفتوحة من دون راتب في عدد من الدول الخليجية كـ ( السعودية والإمارات والبحرين وسلطنة عمان) بسبب التداعيات الاقتصادية لأزمة كورونا.

وكان ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، أكد ” أن الحق في العودة حق طبيعي وغير قابل للنقاش”، موضحا أن هذا الحق البديهي يتطلب توفير شروط خاصة في ظل السياق الخاص والاستثنائي الذي فرضته الأزمة الصحية الناتجة عن انتشار وباء كورونا في العالم.

مؤكدا أن الدولة المغربية تسعى لإعادة كل المغاربة الموجودين في الخارج، ولكن “يجب أن تتم في أفضل الظروف وبدون مخاطر سواء بالنسبة للمستفيدين منها أنفسهم أم بالنسبة لبلدهم”، مشيرا إلى أن “المغرب يعمل على توفير شروط العودة في أقرب وقت، عبر إعداد الآلية الصحية لاستقبالهم”.

مواطنون منسيون

عرض مواطنون ومواطنات مقطع فيديو “تدمع له العيون”، تظهر فيها سيدات وشباب وأطفال وشيوخ وهن يستغثن بسلطات بلادهن للمساعدة في إعادتهن لوطنهن، والالتحاق بأسرهن، وعبرن عن معاناة المواطنين المغاربة العالقين في الخارج، وعدم قدرتهم على العودة إلى بلادهم بسبب فيروس كورونا.

 

 

 

 

النائبة “ابتسام عزواي”تسأل وزير الخارجية بوريطة ووزير الصحة “ماذا عن أزمة آلاف السياح المغاربة عالقون بالخارج بسبب فيروس كورونا”

 

اضف رد