أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

فيديو..ضابط شرطة رفض مصافحة الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ومانويل فالس

باريس  – أحرج ضابط شرطة فرنسي الرئيس فرانسوا هولاند ومانويل فالس برفض مصافحتهما في حفل تأبين الشرطيين اللذان لقي حتفهما إثر الهجوم الارهابي لموالين لـ “داعش” بمنطقة ماغنافيل شمال غرب باريس.

ويظهر فيديو تتداوله نطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعية، وضع الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ومانويل فالس رئيس الوزراء في موقف محرج جداً أمام وسائل الاعلام المحلية والدولية والحضور ، ما دفع رئيس الوزارء يقف أمام الشرطي الغاضب المعبر عن سخطه اتجاه حكومة هولاند.

وكان قد لقي شرطيّ بطعنات عدّة بالسّكّين في وقت متأخّر، الإثنين الماضي، أمام منزله في إيفلين قرب باريس، وأعلن مهاجمه مبايعة تنظيم الدّولة الإسلاميّة (داعش) وتحصّن داخل منزل الضّحيّة، حيث عثر لاحقًا على جثّة شريكة الشّرطيّ، الشرطيين هما جيسيكا شنايدر (36 عاما) وجون باتيست سالفاين (42 عاما) بمنطقة فرساي.

كما يظهر الفيديو، تقدم كل من رئيس الجمهورية فرانسوا هولاند ورئيس وزرائه مانويل فالس للسلام على الشخصيات والديبلوماسيين أثناء تبيين الجنازة، فوجئا برد فعل ضابط شرطة، رفض السلام على الرئيس والوزير الأول بينما كانت يداه ملتصقتان على جانبه في وضعية التحية التي يقوم بها رجال الأمن.

كتب الصحفي أدريانز ألمون تدوينة على صفحته على “تويتر” من بين الاسباب التي دفعت الشرطي إلى رفض مصافحة رئيس الجمهورية ومانويل فالس، هو اتجاجه على قلة والامكانيات المتوفرة لدهيم في مركز الشرطة الدي وقع فيه الحادث المأسوي .

وأضاف أن من بيت ما قاله  الشرطي المحتج أن مركز الشرطة مكان الهجوم لا يتوفر إلا على ثلاثة سيارات  تدخل فقط يتناوب عليها   40 رجل أمن في المدينة.

وأضاف أدريانز ألمون أن الشرطي أكد أنه يتحمل مسؤوليته في ما قام به تجاه الرئيس والوزير الأول، مضيفا أنه تأسف لكون مانويل فالس غادر قبل أن ينهي كلامه واحتجاجه.

 

اضف رد