أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

فيروس كورونا يخطف الفنان اللبناني الكبير الياس الرحباني

تُوفي، اليوم، الفنان والموسيقي اللبناني ​إلياس الرحباني​ عن عمر ناهز الـ83 عاماً، بعد صراع مع فيروس كورونا منذ أسبوع، حسب ما قالت مصادر لبنانية.

والياس الرحباني واحد من عمالقة الفن، خرج من تحت جناح أخويه عاصي ومنصور الرحباني، اللذين أسسا الأغنية اللبنانية الحديثة والمسرح الغنائي، لم يرد أن تكون شهرته سهلة يقطفها من سمعة أخويه، حلّق خارج السرب، ورسم خطوط شخصيته الفنية المنفصلة، واختلف عن غيره، ففضل أن يكون له نهج خاص وبصمة مختلفة بمزج اللحن الشرقي بالغربي، إنه ثالث الرحابنة.

لم يقع في النمطية، تفوق على نفسه، وما قدمه هذا المؤلف الموسيقي والشاعر والمسرحي والمايسترو والناقد الموسيقي المبدع في عالم الموسيقى والنغم من إنجازات تخطت حدود وطنه لبنان لتطال العالم أجمع، وتغني التراث العالمي والفرانكوفوني.

أول ألحانه “موزاييك الشرق” عام 1972، و”يللي مش عارف اسمك” لسمير حنا و”أوضة منسية” لفيروس و”شفتو بالقناطر” لصباح و”قتلوني عيونا السود” و”يا قمر الدار” لوديع الصافي، و”لا تهزي كبوش التوتي” لملحم بركات و”عم بحلمك يا حلم يا لبنان” لماجدة الرومي.

ومن أجمل أغانيه “حنا السكران”، التي غنتها فيروز وبعدها ملحم بركات وفرقة “فور كاتس”، وأغنيتا “طير الوروار” و”كان عنا طاحون” لفيروز، أغنية الديو “يا بو مرعي” لوديع الصافي وجورجيت صايغ، و”10 11 12″ لملحم بركات.

اضف رد