أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

فيما: المتهم الأول في قبضة الشرطة ناشطة يمنية تطلق النار على صدرها لتنتحر بعد تعرضها للإبتزاز

المغرب الأن :  أكرم الحاج _ صنعاء

  أقدمت ناشطة حقوقية في مدينة تعز اليمنية  مساء يوم الأربعاء  على الانتحار  بعد أشهر من تعرضها للابتزاز من قبل مقربين لها.

وأفاد ناشطون محليون، أن الناشطة سارة علوان المقطري، أقدمت على الانتحار بإطلاق النار من مسدس على صدرها، وأسعفت على إثرها إلى أحد المشافي.

وأكد الناشطون أن الناشطة سارة غادرت منزلها في الصباح وأستئجرت غرفة بفندق واستراحة تاج شمسان بمنطقة الباب الكبير وسط المدينة حيث قامت بإطلاق الرصاص على صدرها بعد ساعتين من منشور لها على حسابها “فيسبوك” أوضحت فيه مظلوميتها ونيتها على الانتحار بعد أن أغلقت امامها كل الطرق العدالة في إنصافها.

ووفقاً لمصدر مقرب من أسرتها فإن حالة سارة مستقرة بعد نجاح الأطباء في اخراج الرصاصة من صدرها ووقف النزيف.

وذكر المصدر، أن سارة علوان، تعرضت منذ شهر فبراير الماضي للابتزاز من قبل أحد جيرانها  يدعى “أمجد وثيق المقطري” وخالته “أمل حسين المقطري”، موضحاً أن الضحية قدمت بلاغات للجهات الأمنية ، في شهر مايو الماضي موثق بالأدلة، غير أنها لم تحرك ساكنا وفق منشور لها على حسابها  “فيسبوك” .

وتتهم سارة وفقا للمصدر المحلي، صديقتها وجارتها أمل بسرقة فلاش لها يحتوي على مجموعة صور خاصة، وتسليمهن لأبن أختها بهدف ابتزازها عبر صورها المتهم أمجد المقطري

 وأوضح المصدر، أن الناشطة سارة تسكن في حي عصيفرة  وسط مدينة تعز في عمارة بالدور الأول والمبتزين في الدور الثاني وسارة علوان باعت كل ما تملك للمبتزين وبأنها تعرضت لخلافات عائلية مع أسرتها وهي تلاحق شرطة  البحث الجنائي ليقبض على المبتزين وقررت مساء الاربعاء  إنهاء حياتها بعد إن تأكد لها أن الظلم والفساد هو من يحكم تعز.

فيما تمكن رجال شرطة في مدينة تعز من القبض على المتهم الأول   واعترافه  بجريمة ابتزاز الضحية ..وماتزال الشرطة والامن تتبع بقية شركائه بالجريمة من بين المطلوبين المدعوة أمل خالة المتهم امجد المقطري.

رسالة سارة الأخيرة

وكتبت الناشطة سارة علوان المقطري على صفحتها بموقع “فيسبوك” رسالة أخيرة قالت فيها

انا اسفة لكل الناس الي حبوني اسفه من قلبي لا تخلوش حد يتكلم عني اني كنت ضعيفة بس اتكلمو عن كم انه كان العالم بشع فوق طاقتي حاولت بكل ما اوتيت من قوة حاولت قد ما قدر.

خلو بالكم من اهلي حبوهم مثل ماحبيتهم خلوهم فخورين فيني اسالكم بالله فيهم كلموهم يسامحوني وقد ايش كنت كويسه وكيف حاولو يدمروني انا رايحه عند الي احسن مني ومنهم ومنكم البلاد ذي غير صالحه للعيش القوي الظالم المنافق هو الي بيعيش بس .

الناس المنافقه تدخلوش تعلقو انا اكرهكم اكرهكم وعند الله تجتمع الخصوم خذو حقي منهم خذو حقي من امجد وامل الي بتسمعو قصتهم بالفيديو.

إلا أنها اعتذرت في منشور لاحق عن نشر الفيديو بسبب ضعف شبكة الانترنت في مدينة تعز اليمنية.

اضف رد