أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

في يوم عيد ميلادها…نتذكر الفنانة الجميلة “شريفة فاضل”

القندوسي محمد

في مثل هذا اليوم من سنة 1938 ولدت  بالقاهرة الفنانة المصرية صاحبة المواويل شريفة فاضل، التي تعتبر بالفعل إحدى رائدات الزمن الجميل للسينما المصرية والإنتاج السينمائي العربي بوجه عام.

صاحبة أغنية ” أم البطل ”  وبعد إنفصالها عن أبويها ، فضلت العيش بجانب أخوتها و زوج والدتها إبراهيم الفلكي، أحد أثرياء مصر، وكانت فرصتها الذهبية عندما غنت أمام الملك فاروق الذي أعجب بأدائها الغنائي وملكاتها الفنية. وهو ما ساهم في الرفع  من شأنها وقيمتها، وبالتالي أصبح الطلب يتزايد من قبل الملحننين، والمنتجين للمشاركة في أعمال سينمائية.

بدأت الغناء عندما طلب رجل الأعمال (السيد ياسين) من والدتها، مشاركتها في فيلم (الأب)، ثم شاركت وهي في الرابعة عشر بفيلمي (أولادي، وداعاً يا غرامي)، إلتحقت بمعهد التمثيل كمستمعة نظرًا لصغر سنها في ذلك الوقت، ثم إلتحقت بعدها بالإذاعة، لتشارك في العديد من الأفلام منذ أواخر الخمسينيات وحتى الثمانينات كممثلة ومطربة منها (حارة السقايين، مفتش المباحث، سلطانة الطرب)، بينما من أبرز أغنياتها ( فلاح، مبروك عليك يا معجباني، أمانة يا بكرة.)

 

اضف رد