أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

قائد البوليساريو المؤقة يطالب بان بالضغط على المغرب من أجل عودة المينورسو وبدء المفاوضات المباشرة

الجزائر – راسل قائد الانفصاليين المؤقت خطري ادوه أول أمس السبت الأمين العام للأمم المتحدة بان كيمون، وطلب منه الضغط على المملكة المغربية من أجل عودة أفراد بعثة المينورسو الذين تم طردهم، وإعادة  المحادثات المباشرة مع الرباط.

تتمةً لما أشرنا إليه عبرت جبهة البوليساريو في ذات الرسالة عن رغبتها في الجلوس إلى طاولة المفاوضات مع المغرب، مشيرة إلى أنها لا يمكنها فهم الأسباب التي ما تزال تحول دون عقد جولة خامسة من المفاوضات الرسمية بين الطرفين، وطالبت بـ”وضع خطة لعملية محادثات مباشرة ومكثفة ورفيعة المستوى ومحددة زمنياً بين جبهة البوليساريو والمغرب، بحضور صناع القرار الضروريين من الطرفين، يتم إجراؤها في إطار قرارات مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة من أجل حل الصراع بحلول نهاية عام 2016″.

وعبر القائد المؤقة للانفصاليين أيضا عن انزعاجه مما قال إنها “معاملة تفضيلية” يحظى بها المغرب من قبل الأمم المتحدة خصوصا “عندما يتعلق الأمر بترتيب زيارات لموظفي الأمم المتحدة إلى المنطقة، والمكالمات الهاتفية مع مسؤولي الأمم المتحدة، والحصول المسبق على فرصة تعديل التقارير التي تعدها الأمانة العامة للأمم المتحدة”.

تبعاً لهدا السياق طالب القائد المؤقة للبوليساريو بـ”التنفيذ الكامل” للقرار الأخير لمجلس الأمن بشأن الصحراء “على قدم المساواة والتوازن، وإلا فإنه لن يؤدي إلا إلى تعزيز نمط المعاملة غير المتكافئة الذي تبديه الأمم المتحدة تجاه طرفي النزاع”.

وفي ابريل/نيسان مدد مجلس الأمن الدولي عمل مينورسو لسنة أخرى وطالب باستئناف عملها كاملا بشكل عاجل . ولكن دبلوماسيين بالمجلس ومسؤولين بالأمم المتحدة قالوا إن المباحثات بشأن استئناف مينورسو عملها بشكل كامل بطيئة وصعبة.

ويعد الجدال بشأن التصريح الذي أدلى به بان خلال زيارة لمخيمات لاجئين صحراويين أسوأ خلاف للمغرب مع الأمم المتحدة منذ عام 1991 عندما توسطت الأمم المتحدة في وقف لإطلاق النار لإنهاء حرب بشأن الصحراء المغربية وإنشاء مينورسو.

وقالت المصادر الدبلوماسية إن كلا من المغرب والأمم المتحدة يريد إنهاء الخلاف بينهما. وأضافت أن المغرب يحرص على زيارة بان له لحضور اجتماع خاص يُعقد على مستوى عال بشأن التغير المناخي في نوفمبر/تشرين الثاني.

وبعد التصريحات التي أدلى بها بان في مارس/آذار طلب المغرب بأن يغادر 81 موظفا مدنيا دوليا بالأمم المتحدة وثلاثة من موظفي الاتحاد الافريقي البعثة. وأمر أيضا بإغلاق بعثة الاتصال العسكري لمينورسو.

وقبل عمليات التخفيض كان عدد أفراد مينورسو 500 عسكري مدني.

ويتبنى المغرب مقترحا للحكم الذاتي الموسع في الصحراء لكن جبهة بوليساريو تريد فصل هذه الاقاليم الجنوبية المغربية عن المملكة.

اضف رد