panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

قتل 17 شخصا في مدرسة وأصيب العشرات.. اعتقال سفاح مدرسة فلوريدا

قتل العديد من الأشخاص وأصيب العشرات في إطلاق نار بإحدى المدارس في جنوب ولاية فلوريدا الأمريكية، وفقا لمسؤولين ووسائل إعلام محلية.

أعلنت الشرطة الأميركية في ولاية فلوريد، عن اعتقال مسلحا (19 عاما)، قتل 17 شخصا في مدرسة ثانوية بالولاية في حادثة مروعة تعد رقم 18 في حوادث إطلاق النار داخل مدرسة أميركية حتى الآن هذا العام.

وقالت السلطات الأمريكية إن مسلحا يبلغ من العمر 19 عاما فتح النار في مدرسته الثانوية السابقة في فلوريدا مما أدى إلى مقتل 17 شخصا وإصابة أكثر من 12 آخرين قبل أن تلقي الشرطة القبض عليه.

ووقع الحادث قبل قليل من موعد الانصراف  بمدرسة “ستونمان دوجلاس” الثانوية في فلوريدا على بعد 60 كيلومترا شمالي ميامي.

وقال قائد شرطة مقاطعة بروارد سكوت إسرائيل في تصريحات صحفية، إن المسلح من مواليد 1999 وكان تلميذا بالمدرسة لكنه فصل لأسباب تتعلق بالانضباط لم يذكرها.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه تحدث مع حاكم فلوريدا، ريك سكوت، وإن البيت الأبيض يعمل مع مسؤولي تنفيذ القانون بشأن “إطلاق النار الفظيع في مدرسة فلوريدا”.

وأضاف ترامب عبر حسابه على تويتر :”لا يجب أن يشعر طفل أو مدرس أو أي شخص آخر أبدا بعدم الأمان في مدرسة أمريكية”.

وأظهرت لقطات بثها التلفزيون على الهواء مباشرة التلاميذ يتدفقون إلى خارج المبنى بينما انتشر عشرات من أفراد الشرطة وأجهزة الطوارئ في المنطقة.

ولدى نيكولاس كروز منفذ حادث إطلاق النار سجل حافل من الأفعال الغريبة القائمة على التهديدات والتصرفات العنيفة التي سبقت حتى وفاة والدته.

يصفه أقرانه بالـ”منعزل والطفل المضطرب”، بحسب مجلة “تايم” الأمريكية، التي أشارت اليوم الخميس أنّ كروز “محب أيضًا للأسلحة وتم طرده من مدرسته لأسباب متعلقة بالانضباط (لم تحددها)”.

هاجم كروز زملائه القدامى ومعلميه مستخدمًا بندقية (إيه أر – 15) بعد تعبئتها بعدد ضخم من الذخيرة، وهي السلاح الأكثر تفضيلًا لمرتكبي حوادث القتل الجماعي في الولايات المتحدة. 

ووفق شهادات الطلاب، كان الحادث متوقعًا، فـ”السفاح الصغير” لم يخش التهديد بقتل زملائه، كما لم يخف تفاخره بامتلاكه أسلحة نارية في منزله.

ويستعرض “كروز″ هوسه بالأسلحة النارية والبيضاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ما دفع الشرطة إلى إغلاق حسابه على موقع تبادل الصور “إنستغرام” فور وقوع الحادث.

وقال أحد التلاميذ لقناة “واي.إس.في.إن7″ الأمريكية إنّ كروز نجح في جريمته لـ”معرفته الكاملة بالإجراءات الأمنية للمدرسة، لمشاركته السابقة في عمليات الإخلاء والإنقاذ التي تنظم للحماية من الحرائق”.

وأضاف “كروز أطلق النيران (على التلاميذ) لأنه يشعر بأنها تمنحه البهجة، فهو يمتلك أسلحة نارية في منزله، وتحدث مرارًا عن استخدامه لها”.

اضف رد