panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

قرض جديد للمغرب بـ1.6 مليار درهم لتمويل القطار فائق السرعة

الرباط – منح الصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي قرضًا جديدًا للمغرب بقيمة 1،6 مليار درهم مغربي من أجل المساهمة في تمويل مشروع محطتي القطار بالعاصمة المغربية الرباط المخصصتين للقطار فائق السرعة الذي سيربط مدينتي طنجة و الدار البيضاء.

وقد شكل هذا القرض الجديد محور اتفاقيتين تم التوقيع عليهما اليوم بالرباط بين وزارة الاقتصاد والمالية المغربية والمكتب المغربي للسكك الحديدية والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، بشروط تفضيلية، و بمعدل فائدة 2,5 في المئة على مدى 25 سنة.

وكان البنك الإسلامي للتنمية وقع الخميس الماضي اتفاقية تمويل مشروع إنشاء محطات القطار السريع طنجة – الدار البيضاء، بمبلغ 102 مليون دولار أمريكي، وذلك بمقر وزارة المالية المغربية.

وتشمل الأعمال التي ستنفذ في هذه المحطات الأعمال المدنية وأعمال التشطيبات وأعمال الإلكترونية والميكانيكية والأعمال الخارجية، بكلفة إجمالية تصل إلى 214 مليون دولار أمريكي.

وقال وزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد، في كلمة بمناسبة التوقيع على الاتفاقيتين، إن بناء محطتي الرباط-المدينة والرباط-أكدال يندرج في إطار جهود المغرب الرامية إلى تحديث البنية التحتية لمنظومة النقل السككي من خلال الارتقاء بالبنية الوظيفية والاجتماعية للمحطات السككية.

وأضاف أن بناء المحطتين يهدف أيضا إلى مواكبة الارتفاع المتوقع في نشاط نقل المسافرين خاصة على محور طنجة-الدارالبيضاء.

ومن جهته، أوضح المدير العام لمجلس إدارة الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، عبد اللطيف يوسف الحمد، أن “هذا القرض يشكل جزء جديدا من المساعدات التي قدمها الصندوق للمملكة بخصوص مشروع القطار فائق السرعة”، مركزا على اهتمام الصندوق المستمر بتمويل المشاريع المغربية ذات الطابع الإنمائي والاقتصادي والاجتماعي. 

واعتبر أن “هذا التعاون سيتعزز في المستقبل ليهم مشاريع أخرى بمختلف المجالات”، مشيرا إلى أن القيمة الإجمالية لتمويل المشاريع بالمغرب تصل إلى “1,5 مليار دينار كويتي”.

وخلال سنة 2012 ساهم الصندوق في تمويل مشروع الخط السككي فائق السرعة طنجة-الدار البيضاء بـ864 مليون درهم. وناهزت تدخلات الصندوق بالمغرب 8 مليار درهم خلال الفترة 2012-2015، همت قطاعات حيوية للاقتصاد الوطني تتعلق على الخصوص بالطرق السيارة والموانئ والسدود ومياه الشرب والري والنقل السككي.

يذكر أن الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي مؤسسة مالية عربية أسست سنة 1971 لمساعدة الدول العربية على تنمية اقتصادياتها عن طريق مدها بالقروض والمعونات التقنية والدعم المؤسسي.

وكانت وزارة الاقتصاد والمالية والمكتب الوطني للسكك الحديدية، قد وقعا الخميس الماضي، في نفس الإطار، اتفاقيات تهم مساهمة البنك الإسلامي للتنمية في تمويل مشروع محطات الدارالبيضاء المسافرين والقنيطرة وطنجة الخاصة بالقطار فائق السرعة بغلاف مالي بقيمة 980 مليون درهم.

 

اضف رد