أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

قناة فرنسية.. أبقار وخرفان وماعز وكلاب ظالة تجوب مدينة القنيطرة المغربية

جددت قناة فرناس 24 حقدها على المدن المغربية، من جديد وهذه المرة عبر برنامج يصف مدينة القنيطرة التي تعد إحدى أهم المساحات الخضراء في المغرب، يخشى عليها بسبب ظاهرة قطعان الأبقار والماعز والخرفان تجول في مختلف أحياء المدينة، ما يشوه المشهد الحضري ويثير قلق السكان.

إذ عمدت القناة إلى بثت مقاطع أشرطة فيديو، تظهر أبقار وماعز وخرفان تجوب شوارع المدينة متناسية أن مدينة القنيطرة تحيط بقرى ومزارع وغابات و تقع على بعد أربعين كيلومترا إلى شمال العاصمة الرباط، وتحيط بضواحيها المحمية الطبيعية سيدي بوغابة وبغابة المعمورة، المعروفة بتنوعها البيولوجي الذي يعد ثروة غير بعيد عن الغابة.

وحسب إفادة ناشط جمعوي من المدينة، أصبحت أحياء الوفاء والمسيرة والمعمورة أماكن “رعي” يترك فيه الرعاة حيواناتهم للبحث عن الأكل، على الرغم مما ينجر عن ذلك من تشويه للمشهد الحضري.

وقد اتصل فريق التحرير بالقناة بالدكتور فاضل، وهو المسؤول على المكتب الصحي التابع لمدينة القنيطرة، وأكد لهم أن “الخطر على الصحة العمومية حقيقي وموجود في كامل المملكة”، لا سيما خطر الداء العداري الحويصلي الذي يتسبب به روث الكلاب، وهو مرض عدائي قد يتسبب في وفاة المريض، يأتي من التواصل مع الكلاب أو مع روثها، خاصة في المناطق التي تتعايش فيها الكلاب والحيوانات العشبية.

كما ذكر أن وزارة الداخلية ستمول قريبا سياسة جديدة للتعامل مع الكلاب المتشردة لتعقيمها قبل إخلاء سبيلها، وذلك بالتنسيق مع الجمعيات الخاصة المهتمة بحماية الحيوانات. بيد أنه لا علم له بإجراءات خاصة بظاهرة القطعان التي تجوب أحياء المدينة، على الرغم من أن المدينة تتعامل مع شركتي جمع نفايات من المفروض أنهما مسؤولتان عن ردم الأوساخ.

ولفتت القناة في روبورتاجها إلى أنها راسلت سلطات المدينة أكثر من مرة للتنبيه بهذه الظاهرة والمطالبة بحلول دائمة، لكنها أكدت أنها لم تحصل أبدا على أي إجابة، خاتما أن “السلطات لم تساير نسق تطور المدينة ولم تنجح في الحد من التوسع الفوضوي”.

اضف رد