panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

كأس أمم إفريقيا للشبان في كرة الطائرة: المنتخب الوطني ينهزم بحصة ثقيلة أمام الفراعنة

القندوسي محمدعدسة ابراهيم الحراق

انهزم المنتخب الوطني المغربي شبان لكرة الطائرة على يد نظيره المصري أمس الخميس بحصة ثقيلة ، ثلاث جولات لواحدة (17-25، 25-21، 24-26، 19-25)، وذلك برسم منافسات البطولة 17  لكرة الطائرة لأقل من 21 سنة، التي تحتضنها قاعة الزياتن بمدبنة طنجة في الفترة بين 22 و 25 سبتمبر الجاري.

المباراة قادها طاقم تحكيمي متكون من  توفيق بوايدا من تونس كحكم أول بمساعدة المساعد خالد بن سعيد من المغرب، خلالها لم يترك الفراعنة حاملي اللقب أي فرصة لحدوث أي مفاجأة ، وبصموا على فوز مستحق، ومن جهته حاول المنتخب الوطني المغربي صنع المفاجأة، لكن المنطق هو من حكم المباراة ، باعتبار الفراعنة كانوا الأفضل على جميع المستويات، بدنيا وتقنيا وطاكتيكيا وحتى نفسانيا  إضافة للقراءة الصحيحة للمدرب المصري ماجد مصطفى الذي أوضح في تصريح له للجريدة بعد أن هنأ العناصر المغربية على أدائها الرائع، أن المنتخب المصري استعد لهذه البطولة بشكلمكثف بإقامته مجموعة من المعسكرات ، إضافة إلى 17 مباراة حبية .

ومن جهته، عبر مدرب المنتخب الوطني المغربي ابراهيم بوشدوق عن رضاه العام، من دون أن يخفي استياءه من الخسارة ، مؤكدا أنه عاقد العزم على تحقيق نتيجة إجابية خلال المقابلة الثانية التي ستجرى عشية اليوم الجمعة أمام نفس المنتخب لإحراز التعادل ومن ثم المرور للمباراة الثالثة والحاسمة التي ستحدد الفريق الذي سيمثل القارة السمراء في مونديال التشيك الذي ستدور منافساته خلال الفترة المتراوحة بين 23  يونيو و2  يوليوز من السنة المقبلة.

وللتذكير، فإن هذه البطولة التي تحتضنها عروس الشمال لأول مرة، تجرى بمنتخبين فقط، هما المغرب ومصر، وذلك بعد الإنسحاب الذي أعلنته منتخبات كل من تونس وجمهورية رأس الأخضر خلال الساعات القليلة قبل انطلاق البطولة، إضافة إلى انسحابات أخرى كانت في وقت سابق، أبرزها منتخب الجزائر الذي يعد من أقوى المنتخبات على الصعيد القاري، وفي هذا الصدد أجمع المدربين المغربي والمصري في حديثهما للجريدة ، بأن هذه الخطوات لا تخدم مستقبل اللعبة بالقارة لا من قريب ولا من بعيد، مؤكدين في ذات الوقت أن المهم في هذه التظاهرة هو المشاركة والإحتكاك واكتساب الخبرة وليس من سيتأهل لمونديال التشيك.

بقية الإشارة ، أن هذه المواجهة الهامة جرت وسط غياب شبه كلي لوسائل الإعلام الوطنية، على رأسهم القناة الثالثة المتخصصة، وبحضور ممثل عن الكونفدرالية الإفريقية للكرة الطائرة ورئيسة الجامعة الملكية المغربية للعبة بشرى حجيج بالإضافة إلى ممثل عن السفارة المصرية بالرباط.

اضف رد