أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

كرامة المغربيات العاملات بالإسبانية تتعرّض للانتهاك والحكومة لن نقبل بـ” مس أو استغلال لكرامة المرأة المغربية”

الرباط – أفاد الناطق الرسمي باسم الحكومة،مصطفى الخلفي، إن الحكومة منشغلة بكرامة المراة المغربية في داخل الوطن وخارجه، ولن تقبل الحكومة بأن يكون هناك أي مس أو استغلال لكرامة المرأة المغربية.

جاءت تصريحات الخلفي عقب انعقاد المجلس الحكومي، اليوم الجمعة، بأن هناك متابعة من طرف وزارة الشغل والإدماج المهني لمزاعم تعرض المغربيات العاملات في الضيعات الفلاحية الاسبانية للاستغلال الجنسي.

وقال بأن هناك نقاش في البرلمان حول الموضوع،  كما أن الوزارة المعنية طلبت بتشكيل لجنة تحقيق حول هذه المزاعم والتأكد من المعطيات، مضيفا”لا يمكن القبول بأي شكل من أشكال المس بالكرامة والاستغلال، التي ليس فقط فيها انتهاك للقوانين الدولية التي تؤطر هذا الميدان، وإنما أيضا بالنظر إلى مرجعيتنا وثوابتنا الدستورية التي تؤطر عملنا”.

وتابع  الخلفي، أن هذا الملف طرح في مجلس المستشارين الثلاثاء الماضي من أجل متابعة هذا الموضوع وتتبع المعطيات والخطوات اللازمة والبحث في الميدان.

ذكر تقرير جديد لـ “منظمة نسائية إسبانية” «موهيرريس» في منطقة هويلفا جنوب اسبانيا، حيث توجد أكبر النسب من العاملات الموسميات المغربيات في ضيعات الفراولة الإسبانية، في تقريراصدرته بعد تحقيق صحافي نشر في مدريد، ان العدد الحقيقي للمغربيات، اللائي كن موضوع معاملة سيئة في الضيعات الإسبانية، سواء على مستوى انتهاكات حقوقهن كعاملات، أو تعرضهن للتحرش الجنسي، أو العنف الفعلي، ليست مضبوطة، ولا يمكن تعميمها، ولكن بالتأكيد هناك حالات، وهي كافية للمطالبة باستجابة عاجلة من الحكومات، والنقابات لفتح تحقيق رسمي في الموضوع.

وكانت صحيفة إسبانية قد نشرت شهادات لـ 8 عاملات مغربيات في حقول الفرولة بالمزارع الإسبانية، تعرضهن  للتحرش والاغتصاب والاستغلال الجنسي، بينما نفى “محمد يتيم وزير الشغل الأمر”، مشيرا أن قضية الاستغلال مجرد إشاعات ولم تكن هناك شكاوى في الموضوع، كما ان وزارته سبق لها أن أوفدت لجنة حكومية في الميدان واتضح لها أن ما يروج غير صحيح.

وقال يتيم، الأربعاء، في تصريح صحفي إن “لجنة من وزارته زارت العاملات في وقت سابق، وفندت هذه الإشاعات”.

وأضاف يتيم: “بعد ظهور معطيات جديدة، فإن البرلمان مطالب بإرسال لجنة برلمانية للوقوف على الأمر”. وأبرز أن وزارته مستعدة لتبني أي توصيات تصدر عن هذه اللجنة .

وأوضح الوزير المغربي أن “17 ألف مغربية تتابع عملها الموسمي داخل حقول زراعية في إسبانيا”، مشيرا إلى أن “هذا العمل تم تأطيره بشكل قانوني، وهناك اتصالات مباشرة مع إسبانيا ، وذكر أن وزارته لم تصلها أي شكاية في هذه القضية”.

واستطرد: “رسميا لم نتوصل بأي شكاية تفيد أن هناك امرأة من العاملات المغربيات في حقول الفراولة قد تعرضت للاستغلال أو التحرش الجنسي”.

اضف رد