panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

كريستوف ديلوار : للرئيس الجزائري تبون ساعتك توقفت منذ ستين عام وإدعاءاتك عفا عليها الزمن

شنّ الأمين العام لمنظمة مراسلون بلا حدود، كريستوف ديلوار، هجوماً شديداً على  الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، في قضية سجن الصحفي خالد درارني، مراسلها في الجزائر.

وقال ديلوار في تغريدة على حسابه بموقع توتير،” إن هجمات الرئيس الجزائري على مراسلون بلا حدود غير مفهومة”، في إشارة إلى ما قاله تبون في آخر حوار صحفي له.

وأضاف ديلوار: “يبدو أن ساعته قد توقفت منذ ستين عامًا ويبدوا أن استعلاماته هزيلة للغاية. هل يمكننا التحدث عن العالم اليوم بناءً على الحقائق الحالية، أم على ادعاءات عفا عليها الزمن؟ “

وتابع كريستوف ديلوار، الأمين العام لمنظمة مراسلون بلا حدود، غير الحكومية: “عندما تطالب مراسلون بلا حدود، بالإفراج عن جوليان أسانج في سجن في لندن، فإن الحكومة البريطانية لا تتذرع بالصراعات التي استمرت قرونًا بين فرنسا وإنجلترا. إن التعامل مع قضايا اليوم من خلال استحضار عالم الأمس هو العمى بذاته”.

وأشار ديلوار إلى أن منظمته تحترم الجزائر وتعرف التاريخ، ولكن ما يسيء للتاريخ، حسبه، هو التذرّع به بشكلٍ مسيء لتبرير انتهاك الجزائر لالتزاماتها الدولية، لافتًا إلى أن اعتقال خالد درارني غير شرعي”.

وكان الرئيس تبون خلال سؤاله في لقاء على التلفزيون الجزائري، عن رؤيته لوضع الصحافة، قد لمّح إلى قضية الصحافي خالد درارني واتهمه بالاقتراب من وظيفة “الخبرجي” من خلال تواصله مع سفارات أجنبية.

يذكر أن درارني قد أودع الحبس المؤقت في 27 من آذار/مارس،  واتهمته النيابة بالتحريض على “التجمهر غير المسلح” و “المساس بسلامة وحدة الوطن” والذي قد يؤدي إلى السجن لمدة عشر سنوات.

 

اضف رد