panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

كورونا تداهم نجم السينما الهندية أميتاب باتشان

أعلن أميتاب باتشان، الممثل الهندي الشهير، وواحد من أساطير “بوليوود”، أمس السبت، إصابته بفيروس ” كوفيد-19″، وذلك بعد أن خرجت نتائج الفحوصات التي قام بها إيجابية، كما أكدت تقارير صحفية هندية أن نجله أبيشيك باتشان، أصيب بالعدوى.

هذا الخبر، أعلن عنه الممثل الهندي، في تدوينة له على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” قال فيها “هذا المساء خضعت لاختبار الإصابة بفيرس كورونا، وقد كانت النتائج إيجابية.. انتقلت إلى المستشفى..المستشفى أبلغ السلطات.. العائلة والموظفون خضعوا للاختبارات، مازلنا ننتظر النتائج..”. تدوينة أميتاب وفي رسالة مباشرة لمن خالطهم في الفترة الأخيرة، طالب الممثل المذكور من كل من كان قريباً منه بالخضوع للاختبارات، إذ كتب في التدوينة نفسها: “كل ما كان على مقربة مني في الأيام العشرة الأخيرة، يرجى أن يخضعوا للاختبار!”.

ونقل نجم بوليوود لمستشفى نانافاتي في مومباي مركز المال والترفيه بالهند. وقال متحدث باسم المستشفى إن باتشان نقل إلى المستشفى اليوم السبت وتُجرى له اختبارات مكثفة. وكان باتشان في صدارة حرب الهند ضد فيروس كورونا وظهر في إعلانات للخدمة العامة.

بعد حوالي ساعة من ذلك، ذكرت تقرير صحفية هندية أن الفحوصات التي أجريت لابنه أبيشيك باتشان، أثبتت إصابته هو الآخر بالفيروس المميت، فيما يرشح أن ترتفع حصيله إصابة المقربين من النجم الهندي، بعد خروج نتائج الفحوصات. أميتاب باتشان، البالغ من العمر 77 سنة، يعتبر من أنجح الممثلين في “بوليوود”، حيث شارك في العديد من الأعمال السينمائية والتلفزية الشهيرة، وتجاوزت شهرته حدود الهند.

هذا، وسجلت الهند، الجمعة 10 يوليو/تموز 2020، رقماً قياسياً بلغ 26506 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا اليوم الجمعة، فيما أعادت السلطات فرض إجراءات العزل العام في أشد ولاياتها اكتظاظاً بالسكان، وفي مركز لصناعة السيارات والأدوية والجعة.

ورفعت الحالات الجديدة العدد الإجمالي في الهند لما يقرب من 800 ألف إصابة، وهي ثالث أكبر حصيلة في العالم، لا يسبقها سوى الولايات المتحدة والبرازيل في الإصابات المؤكدة.

كما أظهرت بيانات وزارة الصحة الاتحادية اليوم الجمعة أن أكثر من 21 ألف شخص توفوا في الهند منذ اكتشاف أول إصابة في يناير/كانون الثاني. إذ تم تسجيل 60% من الحالات في العاصمة نيودلهي، وولاية ماهاراشترا التي تضم العاصمة المالية مومباي، وولاية تاميل نادو الجنوبية.

 

 

 

 

 

 

 

 

المغرب-العفو الدولية: وراء الأكمة ما وراءها!!

 

 

 

 

اضف رد