panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

كورونا يضيف 1.8 مليار دولار لثروة “عزيز أخنوش” وزير الفلاحة والصيد البحري ورئيس شركة محروقات

يواصل أغنى رجل في المغرب، الملياردير عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري ورئيس شركة محروقات، والأمين العام لحزب التجمع الوطني للأحرار ثاني أكبر حجزب في حكومة الإسلاميين، حصد الأرباح مضيفا زيادة قياسية جديدة إلى ثروته؛ رغم أزمة الاقتصاد المغربي من جراء تداعيات وباء كورونا المستجد الكوفيد-19 الذي يجتاح العالم. 

وارتفعت من 1.7 مليار دولار إلى 3.5 مليار دولار، إلى مستوى قياسي، حسبما ذكرت مجلة فوربز: خلال التسع أشهر الماضية من جائحة كورونا، بين 14 يناير و7 أكتوبر 2020.

وتجاوزت القيمة الصافية لثروة “أخنوش وأسرته” بأكثر من ملياري ونصف المليار دولار، خلال التحديث الذي جرى أمس الأربعاء، في حين أن احصاء فوربس لشهر أبريل الماضي كان يشير إلى أن ثروة أخنوش محددة في مليار دولار فقط.

ووفق معطيات مجلت فوربس، فإن ثروة أخنوش انتقلت من أبريل 2020 من مليار دولار، إلى 3,5 مليار دولار في أكتوبر الجاري من ذات السنة، وهو ما يظهر أن ثروة أخنوش عرفت زيادة بأكثر من الضعفين في ظرف لا يتعدى 6 أشهر، وهي الأشهر التي يعيش فيها المغرب والعالم أزمة فيروس كورونا المستجد.

وقالت المجلة  إن مكاسبه التي بلغت 1.8 مليار دولار هذا العام وحده، تؤكد على اتساع فجوة الثروة في المملكة المغربية خلال أسوأ تراجع اقتصادي منذ الكساد الكبير.

وأشارت إلى أن عمليات الطرح العام الأولي وأسواق الأسهم المزدهرة لشركات ” الملياردير عزيز أخنوش”عززت من الثروات الضخمة، حتى مع فقدان عشرات الالاف المواطنين المغاربة وظائفهم.

وحسب قائمة 2020 التي نشرتها فوربس في أواخر مارس الماضي، فإن عزيز أخنوش احتل المرتبة 1990 ضمن أغنى أغنياء العالم والمرتبة 15 في القارة الإفريقية بثروة تصل إلى 1,7 مليار دولار، وبالتاي يُتوقع أن يعرف ترتيب أخنوش تغيرا كبيرا في قائمة 2021 إذا استمر تضخم ثروته بهذا الشكل.

وبالمقابل، فإن الملياردير عثمان بنجلون هو ايضا أدرج في قائمة فوربس، مالك بنك BMCE، لسوء حظه عرفت ثروته تراجعها كبيرا مقارنة بثروت أخنوش، حيث كانت تُقدر في بداية 2020 بـ 1,4 مليار دورلار، بينما التحديث الذي جرى أمس الأربعاء، كشف هبوط ثروت بنجلون إلى  1,2 مليار دولار بتسجيل تراجع بلغ 200 مليون دولار.

ويطرح تضخم ثروة أخنوش خلال فترة كورونا الكثير من علامات الاستفهام في ظل جائحة كورونا، وتشير فوربس أن ثروة أخنوش تأتي بالدرجة الأولى من قطاع المحروقات، وقطاعات أخرى متنوعة، رغم أن أغلب القطاعات في المغرب عرفت تراجعا هاما بسبب الركود الذي حدث نتيجة إجراءات الطوارئ الصحية والحجر الصحي.

وذكر مجلة فوربس أن أغلب أثرياء العالم عرفت ثرواتهم ترجعا كبيرا، بسبب جائحة كورونا، في حين عرفت ثروات فئة قليلة ارتفاعا كبيرا، خاصة الملياردير الأول في العالم جيف بيزوس صاحب أمازون الذي استفاد من الوضع العالمي لزيادة أرباحه عن طريق التجارة الالكترونية.

وساهم تفشي الوباء في تسريع وتيرة تحول المستهلك إلى التجارة المحروقات ومواد التعقيم وغيرها.

وتكافح الحكومة المغربية من أجل السيطرة على تفشي المرض، بعد ارتفاع عدد الوفيات ، الخميس إلى 2486 ، وبلوغ عدد المصابين نحو 142.953 شخص، بينما تعافى نحو 120.275 مليون شخص.

وعلقت الناشطة الحقوقية مايسة سلامة الناجي متسائلا: على  زيادة ثروة أخنوش ، عبر صفحته في موقع فيسبوك، قائلةً ” بعدما تحدى الملك وجطو والكراوي.. أخنوش ضاعف ثروته وقت جائحة كورونا! ياكما شي بند في الدستور مكتوب بالحبر الروحاني يحصنه من المحاسبة – مايسة سلامة الناجي.

بعدما تحدى الملك وجطو والكراوي.. أخنوش ضاعف ثروته وقت جائحة كورونا! ياكما شي بند في الدستور مكتوب بالحبر الروحاني يحصنه…

Publiée par ‎Mayssa Salama Ennaji مايسة سلامة الناجي‎ sur Jeudi 8 octobre 2020

حسب مجلة فوربز: خلال التسع أشهر الماضية من جائحة كورونا، بين 14 يناير و7 أكتوبر 2020، حيث الاقتصاد على شفى الانهيار والقطاعات الحيوية متأزمة وبعضها توقف نهائيا، والمواطنون بين مخاوف إفلاس مقاولاتهم وفقدان عملهم والفقر، زادت ثروة وزير الفلاحة والصيد البحري ورئيس شركة محروقات عزيز أخنوش بقفزة من 1.7 مليار دولار إلى 3.5 مليار دولار.

من أين لك هذا؟

عزيز أخنوش ملياردير مغربي اشتغل بقطاع الأعمال وبات يدير مجموعة اقتصادية تضم نحو 50 مؤسسة اقتصادية، تقلد مناصب إدارية عديدة وعيّن وزيرا للفلاحة والصيد البحري منذ 2007، انضم لحزبالتجمع الوطني للأحراروجمّد وضعيته بداخله لسنوات قبل أن يعود لرئاسته عام 2016.

المولد والنشأة

رأى عزيز أخنوش النور عام 1961 بتافراوت، وهي مدينة توجد بضواحي مدينة أكادير جنوبي المغرب. وهو متزوج ولديه ثلاثة أبناء.

الدراسة والتكوين

حصل أخنوش على شهادة في التسيير الإداري في جامعة شيربروك الكندية عام 1986.

الوظائف والمسؤوليات

ترأس هولدينغ “أكوا” الذي يضم عشرات الشركات المتخصصة في توزيع البنزين والاتصالات والخدمات.

وعيّن أخنوش وزيرا للفلاحة والصيد البحري عام 2007 واستمر في تقلد المنصب نفسه بحكومةعبد الإله بنكيرانعام 2011.

التجربة السياسية والاقتصادية

لا تكد تعرف تجربة لأخنوش في مجال السياسة، رغم أنه ظل محسوبا على حزب التجمع الوطني للأحرار، بل اشتهر بكونه رجل أعمال يدير مجموعة اقتصادية بارزة، إلى جانب شغله عضوية مؤسسات بنكية وإدارية تتحكم في الاقتصاد المغربي.

ويعدّ التجمع الوطني للأحرار حزبا ليبراليا من يمين الوسط، شارك في حكومات مغربية متعددة منذ السبعينيات، تأسس عقب الانتخابات التشريعية التي شهدها المغرب عام 1977، وتشكل -بقيادة أحمد عصمان صهر الملك الراحل الحسن الثاني- من عشرات النواب الذين تقدموا لتلك الانتخابات من دون انتماء سياسي وكوّنوا أغلبية بالبرلمان.

وبالنظر للسياق التاريخي والسياسي لنشأة الحزب، يقول مراقبون إنه تشكّل بإيعاز من القصر الملكي بقصد إحداث نوع من التوازن مع الأحزاب التي ظلت تنازع الملكية الشرعية السياسية في البلاد منذ الاستقلال.

 

 

 

وكيل الملك يضع الكاتب والناشط المعطي منجب موضوع بحث قضائي “بشأن تحويلات مالية مهمة وقائمة بعدد من الممتلكات العقارية”

 

اضف رد