أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

كي مون يبحث إحياء المفاوضات بين المغرب و”جبهة البوليساريو” حول نزاع الصحراء المغربية

نيويورك – أفاد متحدث باسم الأمين العام لـالأمم المتحدة بان كي مون أمس الاثنين بأن المنظمة الدولية تعد اقتراحاً رسمياً لاستئناف المفاوضات حول تسوية النزاع المستمر منذ عقود في الصحراء المغربية.

وقال المتحدث فرحان حق إن “المنظمة تعمل حاليا من أجل تقديم مقترح رسمي، من أجل استئناف المفاوضات بين المغرب وجبهة البوليساريو الانفصالية، بغية التوصل إلى حل مقبول للطرفين بشأن مستقبل الصحراء المغربية”.

وأضاف “يجري العمل على اعداد اقتراح رسمي لتقديمه إلى الأطراف والدول المجاورة”.

ولم تحرز أربع جولات من المحادثات بين المغرب وجبهة البوليساريو الانفصالية التي تدعمها الجزائر والتي تقوم بحملة من أجل اجراء استفتاء حول الحكم الذاتي، أي تقدم منذ 2007.

الا أن مجلس الامن الدولي قال في قرار تم تبنيه في ابريل/نيسان إن على الأطراف الاعداد لإجراء جولة خامسة من المحادثات.

ولم يتم الإعلان عن أية مواعيد لرحلة روس التي تلي أشهرا من العلاقات المتوترة بين الأمم المتحدة والمغرب على اثر تصريحات مسيئة للمملكة المغربية أطلقها الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون في زيارة سابقة للمنطقة في 2015 إلى المنطقة.

وبعد أن وصف بان كي مون الذي يوصف بأنه اسوأ أمين عاما في تاريخ الأمم المتحدة وضع الصحراء المغربية بأنها “محتلة”، رد المغرب بغضب وطرد عشرات من موظفي البعثة الاممية من تلك المنطقة.

وشكلت تصريحات بان منعطفا خطيرا في عمل المنظمة الدولية بخروجه عن مبدأ الحياد وبإساءته لوحدة وسيادة المغرب الترابية.

وسمحت الرباط لعدد من موظفي المنظمة الدولية بالعودة، بينما تتواصل المناقشات حول عودة باقي الموظفين للسماح لبعثة الامم المتحدة بالعمل بشكل كامل.

وقال فرحان حق، ان دينيس روس “يعتقد أنه يمكنه العودة إلى المنطقة في أي وقت”.

واستعاد المغرب سيادته على معظم مناطق الصحراء المغربية في نوفمبر/تشرين الثاني 1975 بعد انتهاء الاستعمار الاسباني، ما أدى الى اندلاع نزاع مسلح مع الجبهة الانفصالية التي اختارت نهج العنف على التهدئة والحوار.

وتقترح الرباط منح حكم ذاتي للصحراء المغربية تحت سيادتها، الا ان الجبهة الانفصالية المدعومة من الجزائر تطالب باستفتاء على تقرير المصير.

وقال صاحب الجلالة الملك محمد السادس، في إحدى خطبه، إن مقترح الحكم الذاتي الذي تقدمت به بلاده قبل سنوات لحل النزاع حول إقليم الصحراء الغربية هو “أقصى ما يمكن أن يقدمه المغرب” في إطار التفاوض من أجل إيجاد حل نهائي لهذا النزاع.

وأضاف الملك المفدى في خطاب وجهه إلى الشعب في السادس من نونبر الماضي، بمناسبة الذكرى التاسعة والثلاثين لاسترجاع المغرب لأقاليمه الجنوبية “إن المغرب عندما فتح باب التفاوض من أجل إيجاد حل نهائي للنزاع المفتعل حول صحرائه، فإن ذلك لم يكن قطعا ولن يكون أبدا حول سيادته ووحدته الترابية”.

وتابع قائلاً حفظه الله: “المغرب ليس لديه أي عقدة لا في التفاوض المباشر ولا عن طريق الوساطة الأممية مع أي كان… لكن يجب التأكيد هنا على أن سيادة المغرب على كامل أراضيه ثابتة وغير قابلة للتصرف أو المساومة”. وقال العاهل المغربي: “بالمقابل، فالمغرب مستعد للتعاون مع كل الأطراف للبحث عن حل يحترم سيادته ويحفظ ماء وجه الجميع”.

اضف رد