وكان إبراهيموفيتش قد تحدى فيروس كورونا شهر مارس الماضي، من خلال الحملة التي قادها عبر حسابه الخاص على “انستغرام”، بعنوان “إذا لم ينتقل الفيروس إلى زلاتان ، فإن زلاتان يذهب إلى الفيروس”.

وتتوالى الإصابات بكورونا في الدوري الإيطالي، أكثر من بقية الدوريات، وهو ما يبعثر أوراق الأندية المتنافسة مع انطلاق الموسم الجديد.

وجاءت الفحوصات المكثفة التي أجراها لاعبو ميلان بعد اكتشاف إصابة المدافع البرازيلي ليو دوراتي بـ”كوفيد 19″، مما اقتضى فحص كامل اللاعبين، خاصة وأنه كان قد شارك بديلاً في مباراة الأسبوع الأول من الدوري ضد بولونيا، يوم الإثنين الماضي.

وكان زلاتان إبراهيموفيتش قد سجل هدفين وأهدر فرصة أمام المرمى الخالي من حارسه في فوز ميلان 2-صفر على ضيفه بولونيا، قبل أيام، ليستهل مشواره في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم بشكل مثالي.

وكان نادي ميلان الإيطالي قد أعلن مع بداية الموسم، عن تمديد عقد مهاجمه المخضرم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش حتى نهاية موسم 2020-2021.

ومن المقرر أن يغيب زلاتان عن مباراة اليوم أمام بودو جليمت النرويجي، بعدما كشفت التحاليل التي أجراها إيجابية عينته وإصابته بكورونا.

وسيغيب كذلك المهاجم الكرواتي أنتي ربييتش، المعاقب من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لثلاث مباريات، بعد طرده في آخر ظهور له في المسابقة قبل عامين مع فريقه السابق إنتراخت فرانكفورت الألماني.