أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

لماذا يشن الذباب الاماراتي السعودي حملة ضد المغرب وملك المغرب؟

في تغريذة للغعلايم والصحافية جمال ريان بقناة الجزيرة  القطرية يلقي فيها الضوء بطرح سؤال ..” لماذا يشن الذباب الاماراتي السعودي حملة ضد المغرب وملك المغرب؟ هذا السؤال يجيب عليه المفكر العربي ألأمريكي الدكتور أسامه فوزي في هذه الحلقة” .

يتناول الدكتور فوزي في هذا المقطع أسباب هجوم الخلايا الالكترونية السعودية والاماراتية التي تعرف باسم الذبان على المغرب وملك المغرب

 

ونشرت قناة «العربية» السعودية التي تبث من دولة الإمارات، معطيات حول أعداد الوفيات والإصابات بفيروس كورونا المستجد في المغرب، وقالت إن الفيروس تسبب بمئات الوفيات وآلاف الإصابات، في حين أن الحصيلة الرسمية لوزارة الصحة المغربية لم تتجاوز بعد 2820 إصابة، فيما وصل عدد الوفيات إلى 138 إلى حدود الساعة العاشرة من صباح أمس الأحد.

واعتبرت الأوساط المغربية أن هذا التقرير المغلوط استفزاز جديد للمغرب بعد أيام من استهداف ما يُعرف بـ«الذباب الإلكتروني الإماراتي» الحكومة المغربية ورئيسها سعد الدين العثماني. والتقرير السابق للقناة نفسها أثار غضب الرباط حين قدمت تقريرا عن الإهمال في معالجة الفيروس في المستشفيات المغربية.

كما أثار التقرير الجديد غضبا واستياءً واسعين على مواقع التواصل الاجتماعي، واعتبرها مدونون ومغردون مغاربة، من بينهم سياسيون وحقوقيون، استمرارا لسياسة التهويل والتضخيم وتقديم معطيات مغلوطة، وأنها تؤشر إلى وجود توجه رسمي للإمارات لاستهداف المغرب، بعدما شنت حسابات إماراتية على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، هجوما على الحكومة المغربية ورئيسها سعد الدين العثماني، متهمين إياه بالتسبب في «إهمال الشعب المغربي وعدم توفير المؤن والغذاء له وتركه عرضة لوباء كورونا»، فيما رد نشطاء مغاربة بالتضامن مع العثماني عبر هاشتاغ «شكرا العثماني»، لأنه بغض النظر عن الاتفاق أو الاختلاف مع العثماني، إلا أن ما يتعرض له يتطلب التضامن معه، ما جعله يحتل الرتبة الأولى في «الترند» على «تويتر».

حملة الهجوم على العثماني وحكومته شنتها عشرات الحسابات الإماراتية في وقت متزامن، حيث استُعملت في التغريدات مصطلحات متشابهة مع اختلاف في الصياغة، واجمعت كلها على اتهام حكومة العثماني بأنها «تمول الجماعات الإخوانية وتهمل شعبها في ظل الأزمة الكبيرة التي يمر بها المغرب».

كان المغرب فرض حظر تجوال ليلي أواخر مارس/آذار الماضي يستمر حتى 20 أبريل/نيسان الجاري في إطار إجراءات مكافحة “كورونا”.

 

المغرب والبثور البشرية للتطاول على المغرب

 

 

الصغار يعبثون ضد المملكة المغربية الشريفة..عندما يتكلم الكبار يسكت الصغار

 

اضف رد