أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc
السيد حميد خليفي، رئيس ديوان السيدة الوزيرة

ماذا عن إدارة الكفاءات بعد التوجيهات الخاصة بحكومة الكفاءات؟!!

بقلم : محمد مرفوق 

في إطار التوجيهات الملكية السامية الرامية إلى تعيين حكومات ذات كفاءات عالية من شأنها رفع كل التحديات التي تواجه المملكة المغربية، كان لتعيين “نزهة بوشارب”، ابنة مدينة طنجة، على رأس وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، الوقع الحسن على نفوس كل العاملات والعاملين بالقطاع، نظرا لما تتوفر عليه من كفاءة عالية وخبرة وتجربة لا يستهان بهما.. وجاء الاطمئنان نتيجة الاضطلاع على أن الوزيرة الجديدة على رأس القطاع، تعد رئيسة لشبكة التواصل الدولية “Connecting Group”، ونائبة لرئيس “المجلس العلمي لغرفة المناخ المتوسطي”، وتعمل خبيرة لدى العديد من الإدارات العمومية والمؤسسات الدولية، هي حاصلة على شهادة دكتوراه في البيئة والتنمية المجالية من “المدرسة المحمدية للمهندسين”، وشهادة عليا من “المعهد العالي للتجارة وإدارة المقاولات”، وشهادة عليا من “جامعة محمد الخامس” بالرباط، وشهادة في الإدارة العامة والقيادة من “أكاديمية القيادة النسائية” في ألمانيا، وهي عضوة بالمكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية ورئيسة منظمة النساء الحركيات، كلها مسؤوليات لا يستهان بها، أكسبتها خبرة وحنكة، القطاع في حاجة إليها..

ومن أهم الانتظارات التي كان يترقبها الرأي العام داخل القطاع، هو القطع التام والنهائي مع ما خلفتة التجربة البائسة اليائسة لوزيري حزب التقدم والاشتراكية، الذين توالا على رأس قطاع إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، من جلبهما وتعيينهما لمسؤولين لا كفاءة لهم ولا مهنية ولا خبرة كانت لتأهلهم لتولي مناصب سامية، مما أوصل الضررا البليغ بسمعة الوزارة ومردوديتها ونزولها إلى أدنى مستويات عرفتها منذ نشأتها بداية السبعينات من القرن المنصرم..

وإن كانت التغييرات من أجل تحسين جودة مردودية الوزارة بالنسبة للمناصب الإدارية العليا، تمر بمساطر شبه معقدة وذات آجال محددة، في كثير من الأحيان تكون نتائجها مبهمة وملغومة بمخاطر عدة، فقد كان من السهل على الوافدة الجديدة على رأس الوزارة، تعيين أطر ذات كفاءة عالية ضمن فريقها الذي يتضمنه ديوانها الخاص، والذي تتمتع فيه، كباقي وزراء الحكومة الآخرين، بصلاحية الاختيار والتعيين المباشر..

وفي هذا الإطار، عينت الوزيرة “نزهة بوشارب” بعد قدومها إلى الوزارة بتاريخ 9 أكتوبر 2019، “حميد خليفي” رئيسا لديوانها.. فمن ياترى يكون “حميد خليفي” هذا؟ وهل هذا التعيين المباشر يدخل في إطار التوجيهات الملكية السامية الرامية إلى تمكين الإدارة المغربية من المؤهلات البشرية ذات الكفاءة والجودة العالية؟!

وفي نفس الاتجاه، وتماشيا مع التوصيات الملكية في إعطاء الفرصة للكفاءات القيِّمة في تقلد مناصب المسؤولية، لا أحد يمكن أن ينكر بأن وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة انخرطت كامل الانخراط في هذه السياسة بتعيين طاقات ذات كفاءة عالية على رأس مؤسسات ومديريات الوزارة، وما التعيين الأخير للدكتور “ادريس بوزرزايت” على رأس مديرية الشؤون القانونية بقطاع الإسكان وسياسة المدينة، إلا خير دليل على هذا التوجه الجديد في رد الاعتبار لهذه الإدارة وتطهيرها من كل الشوائب التي علقت بها زمان الظلم والطغيان واغتصاب المناصب من أصحاب الكفاءات والمهنية المشهود بهما..

وخير دليل على ما نقول، أنه مباشرة بعد تعيين “ادريس بوزرزايت” كمدير للشؤون القانونية، بدأت المديرية تشهد تطورا نوعيا وانخراطا جادا لكل الأطر العاملة بهذه المديرية وخاصة الطاقات الشابة منها، مع تسجيل الحضور الوازن للمدير الجديد في مختلف الأنشطة الخاصة بالمديرية إن على المستوى الداخلي أو الخارجي، وخاصة من خلال مشاركاته القيمة وتدخلاته وإبداء ملاحظاته في أشغال اللجن البرلمانية المهتمة بالجوانب القانونية.

وبعودتنا إلى ديوان السيدة الوزيرة، يلزمنا توضيح أكثر، فإن “حميد خليفي”، الرئيس الجديد والحالي لديوان الوزارة، هو إطار حائز على دبلوم مهندس دولة، تخصص الإعلاميات والتسيير من المعهد الوطني للإحصاء والاقتصاد التطبيقي بالرباط. وعند تعيينه بالوزارة، كان يشغل باحثا في سلك الدكتوراه، تخصص العلوم والتكنولوجيا الهندسية، إلى جانب أنه كان ولازال يُدرِّس كأستاذ دوري بجامعة مولاي اسماعيل بمكناس، وهو رئيس هيئة المهندسين التابعة لحزب الحركة الشعبية، وعضو مجلسها الوطني..

وبالفعل، يوم الأحد 15 يوليوز 2018، خلال أشغال المؤتمر الثاني لمنظمة حركة المهندسين، إحدى المنظمات الموازية لحزب السنبلة، المنعقد تحت شعار: “انخراط المهندس لريّادةٍ متعددة التقنيات في تدبير الشأن العام”، تم تجديد الثقة لولاية ثانية في حق “حميد خليفي”، ليتولى للمرة الثانية على التوالي، رئاسة رابطة المهندسين الحركيين..

ومسؤولياته الجديدة على رأس ديوان وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، لم تستثنيه من متابعة مسيرته الأكاديمية والبحث في علوم تكنولجيا التواصل والإعلاميات.. مجهود تكلل بالنجاح يوم السبت 26 دجنبر 2020، حين حصوله بامتياز على شهادة الدكتوراه من مركز الأبحاث ودراسات الدكتوراه بكلية العلوم التابعة لجامعة مولاي اسماعيل بمكناس، بتقديم أطروحة حملت

عنوان: “نماذج استرجاع المعلومات الاجتماعية والمتأقلمة، القائمة على التعلم الاصطناعي”..
“Modèles de Recherche d’Information Personnalisée et Sociale, basés sur l’Apprentissage Artificiel”
والتي نقوم نحن، بترجمتها على الشكل التالي: “نماذج البحث المعلوماتي الخاص والاجتماعي المعتمدة في التعلم الاصطناعي”.. وفي هذا الإطار، فإن المقال القادم، سنخصصه إلى التعريف بأطروحة الدكتوراه المقدمة من طرف “حميد خليفي”، رئيس ديوان “نزهة بوشارب”، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، وذلك بتقديم ملخص عن هذا العمل القيم، وهو بحث هام، إن حسُن استغلاله، يمكن أن يضيف قيمة مضافة، وسد فراغ في جانب من حاجة الوزارة لتطوير رقمنة تواصلها ومعاملاتها عبر تقنيات التواصل الاجتماعي الحديثة، شائعة الاستعمال اليومي…

ولا بد في الختام من دعوة وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة إلى السير على نفس النهج بنفي ونبذ تعيينات الولاءات والارتكاز على تعيين الكفاءات العالية في مناصب المسؤولية، فأي تراجع للوراء لن يكون مقبولا أو محبذا من طرف الرأي العام الداخلي ولا من طرف المسؤولين أصحاب القرار..

(*) الكاتب العام لنقابة “سماتشو SMASCHU”، ورئيس “اتحاد النقابات المستقلة بالمغرب USAM”.

اضف رد