panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

مايسة سلامة تطالب وكيل الملك وبرلمان “البجيدي” و جطو بالتحقيق في مصادر ثروة “أخنوش” المقدرة بـ” 3.5” مليار دولار

جرائم.. في ظاهرها مغلفة بالملمح الاقتصادي وفي باطنها ومضمونها مخاطر أمنية مروعة تؤثر على اقتصاد..

يتابع الآلاف في المغرب  مقاطع وأشرطة فيديو للناشطة مايسة سلامة ناجي المنشورة على المواقع الإلكترونية وشبكات التواصل الاجتماعي، في حين يرى العديد في شهرتها حيلة والركوب على الأحداث.

يتابع المغاربة مايسة سلامة الناجي، خاصة على موقع التواصل “فايسبوك”، آلاف القراء والمعلقين. تتشارك الشابة مقطع فيديو الأخير على صفحتها على فيس بوك مصحوبا بتوضيح “كتائب أخنوش لن تختلف معي حول ضرورة معرفة مصادر ثروة رئيسهم قبل الانتخابات لتبرئة ذمته من تهمة تضارب المصالح بين منصبه السياسي وصفقات شركته! هذا رأيي فيهم وفي لغتهم.. وفي حزبهم اللذين يدافعون عنه!”

لكن مايسة سلامة الناجي هذه المرة ، وجهت رسالة لفريق “العدالة والتنمية” في البرلمان وللنائب العام ورئيس المجلس الأعلى للحسابات تطالبهم باتخاذ الإجراءات القانونية للكشف عن مصادر أموال وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، والأمين العام لحزب طالتجمع الوطني للأحرار”، في حكومة المغرب، عزيز أخنوش، حيث قالت”وهنا سنطلب أن كل واحد يدير خدمتو فهاد البلاد، النواب، ادريس جطو، النيابة العامة.. فلا يعقل كل مرة نطالبو الملك يمارس صلاحياتهم ومن بعد نتهموه بالتدخل فالمؤسسات.. فإن جاءت تعليمات لعرقلة عمل المؤسسات هاديك هضرة أخرى..

أولا – نطالب البرلمان بالتفعيل الفوري لقانون الإثراء غير المشروع، قبل الانتخابات، لسد الطريق على كل شفار شلاهبي من الولوج لمناصب تمثيلية في مؤسسات الشعب: يالاه أ برلمانيي العدالة والتنمية والاستقلال راكوم أغلبية، إما أن تسارعوا في تمرير هذا القانون إما أن تغلقوا أفواهكم للأبد ولا أحد منكم يدعي محاربة الفساد ويلعب دور المظلومية بعد اليوم.

ثانيا – نطالب سي ادريس جطو رئيس المجلس الأعلى للحسابات بافتحاص ثروات أمناء الأحزاب المتبارين على منصب رئاسة الحكومة، على رأسهم وزير الفلاحة والصيد البحري والمياه والغابات ورئيس شركة المحروقات والأكسيجين والعقارات والفنادق والمنتجعات السيد قارون أخنوش.. الذي ضاعف ثروته خلال الجائحة. من أين له ذلك؟

ثالثا – نطالب النيابة العامة باتخاذ نفس المساطر التي حركتها في حق المعطي منجيب.. في حق سي قارون للتحقيق في تنازع المصالح بين منصبه الوزاري ومصالحه كباترون، وافتحاص صفقاته إن كان يستغل منصبه السياسي وقت الأزمة للاستحواذ على سوق بيع الأكسجين للمستشفيات؟ وكذا فتح تحقيق في ملف 17 مليار ثمن المحروقات في وقت نزول سعر البترول وسبب عدم نفاذ عقوبة مجلس المنافسة.

ويواصل أغنى رجل في المغرب، الملياردير عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري ورئيس شركة محروقات، والأمين العام لحزب التجمع الوطني للأحرار ثاني أكبر حجزب في حكومة الإسلاميين، حصد الأرباح مضيفا زيادة قياسية جديدة إلى ثروته؛ رغم أزمة الاقتصاد المغربي من جراء تداعيات وباء كورونا المستجد الكوفيد-19 الذي يجتاح العالم. 

وارتفعت من 1.7 مليار دولار إلى 3.5 مليار دولار، إلى مستوى قياسي، حسبما ذكرت مجلة فوربز: خلال التسع أشهر الماضية من جائحة كورونا، بين 14 يناير و7 أكتوبر 2020.

وتجاوزت القيمة الصافية لثروة “أخنوش وأسرته” بأكثر من ملياري ونصف المليار دولار، خلال التحديث الذي جرى أمس الأربعاء، في حين أن احصاء فوربس لشهر أبريل الماضي كان يشير إلى أن ثروة أخنوش محددة في مليار دولار فقط.

ووفق معطيات مجلت فوربس، فإن ثروة أخنوش انتقلت من أبريل 2020 من مليار دولار، إلى 3,5 مليار دولار في أكتوبر الجاري من ذات السنة، وهو ما يظهر أن ثروة أخنوش عرفت زيادة بأكثر من الضعفين في ظرف لا يتعدى 6 أشهر، وهي الأشهر التي يعيش فيها المغرب والعالم أزمة فيروس كورونا المستجد.

وقالت المجلة  إن مكاسبه التي بلغت 1.8 مليار دولار هذا العام وحده، تؤكد على اتساع فجوة الثروة في المملكة المغربية خلال أسوأ تراجع اقتصادي منذ الكساد الكبير.

وأشارت إلى أن عمليات الطرح العام الأولي وأسواق الأسهم المزدهرة لشركات ”الملياردير عزيز أخنوش”عززت من الثروات الضخمة، حتى مع فقدان عشرات الالاف المواطنين المغاربة وظائفهم.

 

كتائب أخنوش لن تختلف معي حول ضرورة معرفة مصادر ثروة رئيسهم قبل الانتخابات لتبرئة ذمته من تهمة تضارب المصالح بين منصبه السياسي وصفقات شركتهwww.instagram.com/mayssa.salama.ennajiوهنا سنطلب أن كل واحد يدير خدمتو فهاد البلاد، النواب، ادريس جطو، النيابة العامة.. فلا يعقل كل مرة نطالبو الملك يمارس صلاحياتهم ومن بعد نتهموه بالتدخل فالمؤسسات.. فإن جاءت تعليمات لعرقلة عمل المؤسسات هاديك هضرة أخرى..أولا – نطالب البرلمان بالتفعيل الفوري لقانون الإثراء غير المشروع، قبل الانتخابات، لسد الطريق على كل شفار شلاهبي من الولوج لمناصب تمثيلية في مؤسسات الشعب: يالاه أ برلمانيي العدالة والتنمية والاستقلال راكوم أغلبية، إما أن تسارعوا في تمرير هذا القانون إما أن تغلقوا أفواهكم للأبد ولا أحد منكم يدعي محاربة الفساد ويلعب دور المظلومية بعد اليوم.ثانيا – نطالب سي ادريس جطو رئيس المجلس الأعلى للحسابات بافتحاص ثروات أمناء الأحزاب المتبارين على منصب رئاسة الحكومة، على رأسهم وزير الفلاحة والصيد البحري والمياه والغابات ورئيس شركة المحروقات والأكسيجين والعقارات والفنادق والمنتجعات السيد قارون أخنوش.. الذي ضاعف ثروته خلال الجائحة. من أين له ذلك؟ثالثا – نطالب النيابة العامة باتخاذ نفس المساطر التي حركتها في حق المعطي منجيب.. في حق سي قارون للتحقيق في تنازع المصالح بين منصبه الوزاري ومصالحه كباترون، وافتحاص صفقاته إن كان يستغل منصبه السياسي وقت الأزمة للاستحواذ على سوق بيع الأكسجين للمستشفيات؟ وكذا فتح تحقيق في ملف 17 مليار ثمن المحروقات في وقت نزول سعر البترول وسبب عدم نفاذ عقوبة مجلس المنافسة.رابعا وأخيرا – على جمعيات حماية المال العام والمناضلين والصحافيين الأحرار أن يطالبوا بما ورد أعلاه: هل يعقل أن واحد من تجار الأزمات ضاعف ثروته خلال جائحة كورونا، يستمر في منصب وزاري بادعاء الدفاع عن الشغيلة والمستهلكين والفقاقير؟ للنشر والتعميم مشكورين.

Publiée par ‎Mayssa Salama Ennaji مايسة سلامة الناجي‎ sur Vendredi 9 octobre 2020

 

 

 

كورونا يضيف 1.8 مليار دولار لثروة “عزيز أخنوش” وزير الفلاحة والصيد البحري ورئيس شركة محروقات

 

 

اضف رد