أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

مجلس أممي يعيّن خبيرا لحماية الشواذ جنسيًا والمغرب يرفض والسعودية لن يبدل قوانين سماوية بتشريع بشري

جنيف – صادق مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف في وقت متأخر من مساء الخميس بفارق ضئيل على إنشاء منصب خبير محقق مستقل تكون مهمته للمساعدة في حماية المثليين والمتحولين جنسيا في أنحاء العالم من العنف والتمييز ضدهم.

وبعد مناقشة حامية دامت أربع ساعات تقريبا تغلب المجلس المؤلف من 47 عضوا على اعتراضات قوية من المملكة المغربية والشقيقة المملكة العربية السعودية والدول الإسلامية ليتبنى قرارا يدعمه الغرب بتأييد 23 عضوا ومعارضة 18 مع امتناع ستة أعضاء عن التصويت.

وصوت ضده القرار كلً المغرب والجزائر والمملكة العربية السعودية وقطر والإمارات العربية المتحدة، وبنغلاديش، بوروندي، الصين، الكونغو، ساحل العاج، إثيوبيا، اندونيسيا، كينيا، قيرغيستان، جزر المالديف، نيجيريا، روسيا ، والطوغو، أما الدول التي امتنعت عن التصويت على القرار فهي بوتسوانا، الهند، ناميبيا، غانا، جنوب افريقيا والفلبين.

وحددت فترة عمل خبير الأمم المتحدة الذي لم يحدد اسمه ثلاث سنوات قابلة للتجديد.

وقالت المكسيك التي تزعمت دول أميركا اللاتينية الداعمين الأساسيين لنص القرار إن آلاف الناس معرضون للعنف والتمييز بسبب توجهاتهم الجنسية.

وقال السفير المكسيكي خورخي لوموناكو للوفود المشاركة «تذكروا أورلاندو» في إشارة إلى المذبحة التي قتل فيها 49 شخصا في ملهى للمثليين في ولاية فلوريدا الأميركية يوم 12 يونيو. وأضاف قائلا «دعونا نمنح الأمل للملايين».

وأيدت الولايات المتحدة والدول الأوروبية الرئيسية القرار ورفضته الصين وروسيا و16 دولة إفريقية أغلبها مسلمة، فيما كانت الهند وجنوب إفريقيا والفلبين من بين الممتنعين عن التصويت.

وننتهز الفرصة لننوه بمداخلة السفير السعودي بالمجلس فيصل طراد الدي حاول جاهداً منع مناقشة القرار، لكن مساعيه باءت بالفشل.

كما اعترض السفير السعودي بقوة  على ما قال إنه «فرض أفكار محددة»، وقال إن المنصب الجديد سيفتح الباب أمام مشكلات جمة وسيتجاهل خواص ثقافية ودينية.

وفي ختام مداخلتها  قال السفير السعودي طراد إنه لن يُبدل قوانين سماوية بتشريع بشري.

اضف رد