أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

مجلس الأمن سنواصل دعم إعادة إطلاق المفاوضات حول الصحراء المغربية..كوهلر أمام تحديات صعبة!

تلقى هورست كوهلر رسالة دعم كامل من مجلس الأمن لاستئناف المحادثات بين الممكة المغربية الشريفة و جبهة بوليساريو بـ”روحية جديدة”.

الامم المتحدة (الولايات المتحدة) – حض مجلس الامن الدولي الاربعاء المبعوث الخاص للامم المتحدة الى الصحراء المغربية على مواصلة المحادثات حول اعادة اطلاق المفاوضات لتسوية النزاع.

والتقى المبعوث الاممي هورست كوهلر اعضاء المجلس في اجتماع مغلق لاطلاعهم على محادثاته مع ممثلي المغرب والجزائر وموريتانيا وجبهة بوليساريو الانفصالية.

واعرب اعضاء مجلس الامن عن “دعمهم الكامل” لجهود الرئيس الالماني السابق من اجل “اعادة احياء عملية التفاوض بدينامية وروحية جديدة” بحسب ما قال السفير الهولندي كاريل فان اوستروم.

وكان “وزير خارجية” بوليساريو محمد سالم ولد السالك قال في فبراير/شباط بعد لقاء مع كوهلر”ان الامر يتعلق بمرحلة جديدة من المباحثات بهدف التحضير لمرحلة جديدة من المفاوضات المباشرة” بين الطرفين. وقال ان الجبهة الانفصالية “مستعدة للدخول في مفاوضات مباشرة” مع المغرب.

واعتبر المغرب الترويج لمفاوضات مباشرة “محاولة يائسة” للتغطية على انتكاسات الجبهة. ونفىت الرباط وجود مفاوضات مباشرة مع بوليساريو.

والصحراء المغربية المنطقة الصحراوية الشاسعة التي تبلغ مساحتها 266 الف كلم مربعا، كانت مستعمرة اسبانية حتى 1975 حين عادت الى السيادة المغربية.

ويقترح المغرب مشروع حكم ذاتي موسع تحت سيادته. وفي المقابل تطالب جبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر بالانفصال.

وكان دعا في 23 كانون الثاني/يناير 2018 وزراء خارجية المغرب والجزائر وموريتانيا ومسؤول في بوليساريو الى برلين لمباحثات.

واستقبل في 25 كانون الثاني/يناير وفدا من البوليساريو في برلين.

وكان قد عُين الرئيس الألماني السابق، هورست كوهلر، مبعوثا شخصيا للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء المغربية في أغسطس 2017، وقام في أكتوبر الماضي بأولى جولاته في المنطقة سعياً منه جاهدا إلى الدخول في مفاوضات جادة من أجل التوصل إلى حل لهدا النزاع المستمر منذ عقود.

اضف رد