panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

مجلس الأمن يمدد بعثة المينورسو في الصحراء المغربية لمدة عام.. امتنعت تونس عن التصويت..لماذا لم تؤيد المغرب؟

 امتنعت تونس عن التصويت على قرار مجلس الأمن الدولي ، حول الصحراء المغربية يمدد عمل بعثة “المينورسو” نفاقاً. وخير كلام الله في هذا الصدد:قوله تعالى: {أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ أَن لَّن يُخْرِجَ اللَّهُ أَضْغَانَهُمْ}.

نيويورك – جدد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، اليوم الجمعة، بمصادقة 13 دولة وامتناع روسيا وتونس عن التصويت، تمديد ولاية بعثة المينورسو لمدة عام، مع تأكيد على سمو المبادرة المغربية للحكم الذاتي لتسوية النزاع حول الصحراء.

ومن جهته أشاد وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة بقرار مجلس الأمن تمديد مهمة “المينورسو” في الصحراء المغربية، معتبرا إياه “مهم”.

وجاء في نص القرار الذي تقدمت به الولايات المتحدة الأميركية ونال ثقة 15 دولة، أن مجلس الأمن “قرر تمديد ولاية بعثة المينورسو إلى غاية 31 أكتوبر/ تشرين الأول 2022”.

وكان التصويت على القرار الجديد قد تم تأجيله، الأربعاء الماضي، بسبب احتجاج روسيا على مسودة القرار التي صاغتها الولايات المتحدة الأميركية. وفيما كان لافتا امتناع تونس إلى جانب روسيا عن التصويت.

وقرر مجلس الأمن الدولي عمل بعثة المينورسو في إقليم الصحراء لسنة كاملة، معلنا دعم المبعوث الجديد الأممي ستافان دي ميستورا وإطلاق عملية سياسية وفق قرارات مجلس الأمن ذات الصلة الصادرة منذ سنة 2007 إلى الآن.

ورحب مجلس الأمن الدولي بتعيين ستافان دي ميستورا مبعوثا شخصيا للأمين العام إلى الصحراء، وحث على استئناف العملية السياسية.

وفي الوقت الذي ينتظر فيه أن يبدأ دي ميستورا عمله خلال الأيام القادمة، دعا القرار الصادر عن مجلس الأمن الأطراف إلى استئناف المفاوضات التي تقودها الأمم المتحدة دون شروط مسبقة، مع الأخذ في الاعتبار الجهود المبذولة منذ عام 2006 والتطورات اللاحقة بهدف تحقيق حل سياسي عادل ودائم ومقبول من الطرفين، في إشارة للمبادرة المغربية للحكم الذاتي التي قدمتها المملكة في 11 إبريل/ نيسان 2007.

وجه ناصر بوريطة وزير الخارجية المغربي  رسالة شكر للولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا على دعمهما لمبادرة الحكم الذاتي.

وفي أول تعليق له على القرار، قال السفير المغربي في الأمم المتحدة عمر هلال إن “الموقف الأميركي من سيادة المغرب على الصحراء لم يتغير”، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة “ما زالت حاملة القلم، وأن القرار الحالي الذي تم التصويت عليه اليوم هو نفسه القرار السابق، اللهم إلا بعض الكلمات”.

وأشاد ممثل المغرب الدائم لدى الأمم المتحدة، خلال حديث للصحافة بمقر المنظمة الأممية بنيويورك، بمصادقة مجلس الأمن الدولي على القرار 2602 القاضي بتمديد مهمة بعثة المينورسو لمدة سنة أخرى.

وتمكنت الرباط في السنوات الأخيرة؛ من ضمان عدم ذكر قرارات الأمم المتحدة كلمة “استفتاء”، وبالنسبة لجبهة البوليساريو، يمكن تلخيص سبب هذا الانتصار الدبلوماسي في كلمة واحدة؛ “ضغط فرنسا”.

وتقترح الرباط حكما ذاتيا موسعا تحت سيادتها، بينما تدعو “البوليساريو” إلى استفتاء لتقرير‎ المصير، وهو طرح تدعمه الجزائر التي تستضيف لاجئين من الإقليم‎.

 

 

 

 

كولومبيا أول دولة من أمريكا اللاتينية تعلن افتتاح تمثيلية دبلوماسية لبلادها في الصحراء المغربية

 

اضف رد