أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

مجلس المستشارين المغربي يسقط عضوية “دعيدعة”

الرباط – قرر المجلس الدستوري المغربي، إسقاط عضوية النائب دعيدعه، عن نقابة “الاتحاد المغربي للشغل”، من مجلس المستشارين، وذلك حسب قرار أصدره تحت رقم 664/16، يوم الثلاثاء 26 أبريل الجاري.

مما يبرر قرار المجلس الدستوري هو إلغائه لعضوي محمد دعيدعة  لكون “النقابة الوطنية الديمقراطية التي ترشح وفاز باسمها في اقتراع 2 أكتوبر 2015 لانتخاب أعضاء مجلس المستشارين برسم الهيئة الناخبة لممثلي المأجورين “لا علاقة لها بالنقابة الوطنية الديمقراطية للمالية” التابعة لـ”الفدرالية الديمقراطية للشغل”، التي كان قد ترشح باسمها في لائحة مشتركة مع الاتحاد المغربي للشغل في اقتراع 3 يونيو 2015 لانتخاب ممثلي الموظفين في اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء، وهو ما  “يكون معه المطعون في انتخابه قد غيّر انتماءه النقابي”.

وأوضح المجلس الدستوري، أن المركزية النقابية المسماة “النقابة الوطنية الديمقراطية، التي يدعي المطعون في انتخابه أن النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية تابعة لها لم تشارك أصلا في انتخابات 3 يونيو 2015 المذكورة، وهو ما أكدته أيضا رسالة صادرة عن وزير الوظيفة العمومية وتحديث الإدارة تحت عدد 1608 المؤرخة في 22 أبريل 2016 جوابا على مراسلة للمجلس الدستوري في الموضوع”.

وقد أمر المجلس في معرض القرار، بإجراء انتخاب جزئي، لشغل المنصب الشاغر، برسم هذه الهيئة، طبقا للمادة 92 من القانون التظيمي المتعلق بمجلس المستشارين.

وفي السياق ذاته، رفض المجلس الدستوري، طلب حسن المرضي، الرامي إلى إلغاء إنتخاب كل من خديجة الزومي، وعبد السلام اللبار، وكذا طلب محمد النحيلي، الرامي لإلغاء نتيجة الاقتراع برسم الهيئة الناخبة المكونة من ممثلي المأجورين.

 

اضف رد